عربيات

خالد الملحم خارج «المعتقل»... والوليد يواصل «المقاومة»

نُقل من تبقى من المعتقلين من فندق «الريتز كارلتون» إلى سجن الحائر (أ ف ب)

أفرجت السلطات السعودية عن نائب رئيس البنك السعودي - البريطاني، خالد الملحم، الذي اعتُقل أواخر العام الماضي ضمن «حملة التطهير» التي يقودها محمد بن سلمان. بالتوازي مع ذلك، توالت الأنباء عن تعرض الملياردير الوليد بن طلال لضغوط متزايدة في سجن الحائر الذي نُقل إليه قبل أيام، بهدف إرغامه على تسليم ما لا يقل عن 6 مليارات دولار من ثروته

انضم رجل الأعمال السعودي، خالد بن عبد الله الملحم، إلى قائمة الشخصيات المفرَج عنها من سجن الحائر وفندق «الريتز كارلتون» اللذين زجت فيهما السلطات بشخصيات تتهمها بـ«الفساد»، مدعية أنها تسترجع منها أموالاً هي حق للدولة. يأتي ذلك في وقت لا تزال فيه قضية الأمير الوليد بن طلال عالقة، في ظل توارد أنباء عن رفض الأخير منح السلطات المبلغ الذي تطلبه، والذي تتراوح التقديرات بشأنه ما بين 6 و7 مليارات دولار.

العدد ٣٣٧٢