ادب وفنون

عبد المحسن القطان... الرجل الذي ناضل وأحبّ وأعطى
طارق حمدان

ولد عبد المحسن القطان (1929 ــ 2017) لعائلة متواضعة من يافا في 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 1929. أبوه حسن القطان تاجر حمضيات، أمه أسماء خضر المولودة في اللد لأبوين مصريين، استقرا في فلسطين هرباً من حملات العبودية التي أنشأها الاستعمار الفرنسي لحفر قناة السويس في مصر. حسن الذي كانت الأرض والبرتقال والتجارة كل عالمه؛ لم يكن يعرف القراءة والكتابة، لكن التعليم كان من أولويات العائلة التي تعيش في عالم مضطرب إبان الحرب العالمية الثانية.

العدد ٣٣٤٤
دور الرأسمالية «الوطنيّة» في النضال الفلسطيني
أسعد أبو خليل

لا مجال هنا لمناقشة ودحض نظريّات «الرأسماليّة الوطنيّة» التي روّجت لها «الماركسيّة السوفياتيّة» لتسويغ تحالفاتها مع أنظمة معادية للشيوعيّة في العالم الثالث. وبناء لهذه النظريّة، فإن الحزب الشيوعي السوفياتي كان يجد مُسوّغات نظريّة للحفاظ على أواصر التحالف مع أنظمة كانت تقتل شيوعيّين أو تأمرهم بحلّ حزبهم.

العدد ٣٣٤٤
هل اشترى محمد بن سلمان «سالفاتور مندي»؟

إثر بيعها بمبلغ قياسي قدره 450.3 مليون دولار في مزاد مخصّص للفن المعاصر وفن ما بعد الحرب أقامته «كريستيز» في نيويورك، حرصت الدار على إبقاء هوية شاري لوحة «سالفاتور مندي» (1506 ــ 1516) لليوناردو دا فينشي (1452 ــ 1519) مجهولة، مكتفية بالقول إنّه «أوروبي، شارك في المزاد عبر الهاتف». غير أنّ «نيويورك تايمز» قالت أخيراً إنّ الشاري هو الأمير السعودي بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود ر بدر «بعد التأكد من أنّها أصلية».

العدد ٣٣٤٣
المايسترو سولايسا يحيي الأرغن في بيروت!

بدعوة من «المركز الثقافي الإسباني» في بيروت، يزور المايسترو ألبرتو مارتينيز سولايسا (الصورة) العاصمة اللبنانيّة قادماً من مدريد، ليعزف الأرغن مساء اليوم في صالة الـ «أسمبلي هول» في «الجامعة الأميركية في بيروت» (الحمرا).

العدد ٣٣٤٣