المكتبة الموسيقية

وبعرف إنو ما بيسوى
شي يمنعني من جُوّا
وشي تاني حِسّو أقوى
اشتقتلّك

الاثنين 23 تشرين الثاني 2015

يُروى أن عميل الـFBI الذي كان يشي بزملائه المتعاطفين مع الشيوعية في هوليوود، الممثل الأميركي رونالد ريغن، أقام عام 1987 حفل عشاء في البيت الأبيض بعد أن أصبح سيّده قبل ذلك بسنوات. كان للرئيس الأبيض زوجة بيضاء، وكانت تجول يومها بين المدعوّين البيض للترحيب بهم. لفت نظرها رجلٌ أسود، ذكَّرها لونه بقلب حبيبها. كمعظم الحاضرين، بدَت أنها لا تعرفه، إذ لم يكن مواطنها هذا سوى أشهر شخصيّة في عالم الموسيقى السوداء. اقتربت منه بلطفٍ خبيث وقالت له: «سيدي، هل لي أن أعرف ماذا فعلت لتستحق الدعوة إلى العشاء؟».
رد مايلز دايفس: «لقد غيَّرتُ مسار الموسيقى خمس أو ستّ مرّات… وأنت، ما فعلتِ غير أنك ضاجعتِ الرئيس؟».

الاثنين 05 تشرين الأول 2015

قال الإمبراطور جوزيف الثاني لموزار بعد انتهاء العرض الأول لأوبرا «اختطاف في السرايا» (Die Entführung aus dem Serail). قال له، وهو الموسيقيّ البارع في الأساس وصاحب الذائقة الرفيعة. قال كلامه بثقة عالية، وخلفه تقف شلة من مؤلفي ذلك العصر «العظماء» (تغيب أسماؤهم عن ذهننا في كل مرّة. لعن الله الذاكرة الضعيفة الانتقائية المجحفة). قال جملته التاريخية، هو الذي يتحكّم بالتاريخ. قال جلالته للمواطن المسكين: «عملكم هذا جميل بلا شكّ… لكن، فيه فائض من النوتات».

الخميس 01 تشرين الأول 2015

عام 1991 كان بمثابة عزرائيل بالنسبة إلى كبار الموسيقيين في العالم. فخلاله رحلت أسماء عظيمة والوصول إلى الحلقة 91 لا يستطيع إلّا أن يذكّر بتلك «المجزرة» وبضحاياها. من بين هؤلاء، اخترنا سيرج غينسبور لينوب عنهم، هو الذي مات وحيداً في غرفته، حزيناً كما لم يحزن أحد.

الثلاثاء 29 أيلول 2015

الغضب الساطع "آ. ت." (آرتورو توسكانيني)

«كوريولان» هي واحدة من أشهر الأعمال في فئتها (افتتاحيات أوركسترالية) عند بيتهوفن. توازي بالقيمة «إيغمونت» وتتخطى معها كل افتتاحيات المؤلف الألماني.

الأربعاء 23 أيلول 2015

تعود هذه الأغنية إلى عام 1924 وهي جزء من المسرحية الغنائية Lady Be Good. اشتهرت بصوت إيلاّ فيتزجيرالد التي غنّتها أول مرّة عام 1947 ثم سجّلها العشرات (مع أو من دون غناء) ومنهم باتي أوستن (1950) التي أدّتها في حفلة بألمانيا عام 2006، مدعومةً من فرقة الجاز الألمانية العظيمة WDR Big Band Köln. تسجيلٌ رهيب فعلاً.

الثلاثاء 22 أيلول 2015

… وولّى الصيف أخيراً.

رحمتنا الشمس وما رحمنا الشمّاس.

الاثنين 21 أيلول 2015

لوي دو فونيس في "البخيل" لموليير... آخر فيلمٍ له (1980)"

إذا قلنا أوبرا بالفرنسية، نقول "كارمن"… العمل الأشهر في تاريخ هذا الفن بفرعه الناطق بلغة موليير. إن سألنا الفرنسيين (أو أي مهتم سمعاً أو بحثاً في الأوبرا): ماذا بعد "كارمن"؟ يجيبون بلا شك: برليوز أولاً (أي المؤلف الفرنسي من القرن التاسع عشر إيكتور برليوز).

الثلاثاء 28 نيسان 2015

كوينسي لمايلز: "ليس بالموسيقى وحدها يحيا الإنسان"

للحصول على أعلى متعة في الاستماع إلى هذه الحلقة (كما هي حال معظم الحلقات السابقة طبعاً… لكن الظروف التي نشترطها في ما يلي، ضرورتها قصوى اليوم) يجب اللجوء إلى أفضل ما يمكن تأمينه من معدات صوتية.

الأربعاء 22 نيسان 2015

لو طال الزمان ولفظ عصر الانحطاط الحالي أنفاسه وانطلق بعده عصر النهضة الموعود ثم تلاه، حكماً، انحطاطٌ ونهضة فانحطاط، ستبقى هذه الأغنية نضِرَة، جميلة، وأساسية في حياة محبّي الموسيقى، كما كانت بالأمس ومنذ ولادتها عام 1980 وكما هي اليوم وغداً وبعده وبعد عمرٍ مديد وأكيد.

الجمعة 17 نيسان 2015

”مَنْ كانَ مِنْكُمْ بِلاَ أَرْضٍ فَلْيَرْمِهِم بِحَجَر" (الرسم للشهيد ناجي العلي)

خَتَمْنا الحلقة السابقة بعبارة ”الجزء الثاني يتبع الأسبوع المقبل“… وندمنا! في البداية، أتت فكرة أن تكون الحلقة من جزءين، للتوفيق بين الطوائف اللبنانية في زمن الآلام: تلك التي تتبع التقويم الغربي (التي صلَبَت المسيح الأسبوع الماضي) وتلك التي تتبع التقويم الشرقي (التي تصلبه هذا الأسبوع). مع الإشارة إلى أن ما يهمّنا في هذه المناسبة — أقلّه هنا — هو الجانب المتعلّق بالموسيقى لا أكثر. بمعنى آخر، وبكل بساطة، إنها فرصة كغيرها، نغتنمها لمدّ الناس بالموسيقى.

الخميس 09 نيسان 2015

"لقد كنت محظوظاً نسبياً... الحمد لله" (يسوع الناصري)

أولاً:
للريح صوت. للرصاص صوت. لطَرْق الكأس بالكأس صوت. لورق الشجر صوت. كذلك للعصفور وللبحر. لبكاء الطفل صوت، يشلّنا… وآخر لضحكاته، يحْيينا. لأجنحة حَجَل صنين صوت. للباب العتيق صوت.

الخميس 02 نيسان 2015

لآلة البزق الشرقية الجميلة عشاق كثيرون يفضلون نبرة أوتارها على غيرها من الآلات التي تنتمي إلى العائلة ذاتها.
هذه الآلة التي يحبّها الأكراد والشعوب المجاورة لهم، ذكَرَها الفارابي في "الكتاب الموسيقي الكبير" قبل أكثر من ألف عام، وانتشرت في بلدان آسوية عدة، وفي الشرق الأوسط، من سوريا إلى لبنان وفلسطين.

الاثنين 30 آذار 2015

في مثل هذا اليوم، خسر بيتهوفن الجولة الأخيرة من معركته الدائمة مع القدر، فأسلَم الروح بعد صراع مع مرض ذات الرئة (التهاب رئوي) الذي أصابه قبل أسابيع. في 26 آذار/مارس من عام 1827 شهدت العاصمة النمسوية رحيل المؤلف الألماني الكبير الذي مشى في جنازته الآلاف قبل أن يوارى في ثرى إحدى مقابر فيينا.

الخميس 26 آذار 2015

فيلهلم كامبف عازفاً تحت إشراف بيتهوفن

في الموسيقى الكلاسيكية (وربما في الموسيقى عموماً)، يحتلّ الثلاثي باخ/موزار/بيتهوفن قِمّة الشهرة تاريخياً. قِمّة مستحَقّة بدون شك. لكلٍّ مِن المؤلفين الثلاثة أعمالٌ نقلَها انتشارُها الواسع من ”الطبقة“ النخبوية إلى تلك الشعبية. عند بيتهوفن، نجد في هذه فئة سوناتة للبيانو اسمها ”ضوء القمر“ (Moonlight Sonata) اكتسبت شهرتها وكذلك اسمها بفضل حركتها الأولى الهادئة. غير أن العمل يتألّف من ثلاث حركات اخترنا منها الأخيرة لهذه الحلقة.

الجمعة 27 شباط 2015