المسلسلات الجيدة تُقرأ من... تتراتها



رومانسية وأكشن


عادل إمام ونضال الشافعي وسهير الباروني في «فرقة ناجي عطا الله»

قدّم الموسيقي عمر خيرت مقدمةً حماسية لـ«فرقة ناجي عطا الله» ورقيقة لـ«الخواجة عبد القادر»، فعكس روح المسلسلين بأمانة، فيما وقعت نانسي عجرم في فخّ التكرار، وجاءت شارة «سر علني» خالية من الإثارة والتشويق. جردة على تترات الأعمال الدرامية في نهاية الموسم

هناء جلاد

وُفّق الموسيقار عمر خيرت في إعادة الألق إلى المقدمة الموسيقيّة للمسلسلات من دون اللجوء إلى أهل المغنى. هكذا، برزت في الموسم الدرامي موسيقى شارة مسلسل «فرقة ناجي عطا الله» لعادل إمام العائد مع النجوم الشباب الذين تظهر وجوههم تباعاً خلال عرض الشارة على لوحة إلكترونية تبرز ملامح القصة التي يدور جزء منها في أروقة «الموساد». منذ النجاح الساحق الذي حققته مقطوعات موسيقية وضعها عمار الشريعي على شارات مسلسلات مثل «رأفت الهجان»، و«دموع في عيون وقحة»؛ جرى تكريس المقطوعة الموسيقية خياراً لشارات المسلسلات التي تنبش في ملفات الجاسوسية وعمليات الاستخبارات المصرية ضد إسرائيل، وهذا ما يمكن الوقوع عليه في «حرب الجواسيس» (2009) من بطولة منة شلبي وباسم ياخور، و«عابد كرمان» (2011) لتيم حسن.


يحيى الفخراني في «الخواجة عبد القادر»

لم يتوقف نشاط عمر خيرت عند وضع موسيقى شارة «فرقة ناجي عطا الله». ها هو يحصد نجاحاً آخر من خلال موسيقى شارة «الخواجة عبد القادر» مع يحيى الفخراني. أعمال خيرت تؤكد أنّ التتر عنصر أساسي في جذب المشاهد. لذا، لا يتخلى الموسيقار الكبير عن الطريقة التقليدية في موسيقى الشارات التي تلزم مؤلفها قراءة نص العمل كاملاً، بحثاً عن روحه. هكذا جاءت مقطوعته المخصصة لـ«فرقة ناجي عطا الله»، حماسيةً بينما خصّص مقطوعة رومانسية رقيقة لـ«الخواجة عبد القادر».


شريف منير في «الصفعة»

وبعد تأجيل عرضه في الموسم الفائت، التزم القائمون على «الصفعة» (بطولة شريف منير، وهيثم أحمد زكي) القاعدة الكلاسيكية في التترات. المسلسل المقتبس عن قصة من ملفات الاستخبارات المصرية وقعت في تل أبيب بين عامي 1957 و 1972، تولّى الملحّن راجح داود وضع موسيقى الشارة التي تعرض ألبوماً يظهر مقتطفات من المسلسل.

تكرار واستسهال


حكايات بنات

في بدايتها، تكشف شارة مسلسل «باب الخلق» وجوهاً عدّة لنجم العمل محمود عبد العزيز، ما يدفع المشاهد إلى طرح تساؤلات حول عدد الشخصيات التي يؤديها بطل «محمود المصري»، وتزداد هذه التساؤلات بسبب كلمات محمد البوغة التي وضعها لمطلع الأغنية: «لو لقيت الغش لابس ألف وش... اعمِل عبيط». وعلى الرغم من جمالية الموسيقى التي وضعها الملحن محمود خيامي لأغنية المقدمة، إلا أن أعضاء «فريق واما» فشلوا لناحية المَغْنى في نقل الصورة الأولى عن روحية العمل الذي أعاد نجم «الكيت كات» إلى واجهة المنافسة الرمضانية.


محمود عبد العزيز في «باب الخلق»

من جانبها، خاضت نانسي عجرم مجدداً سباق الغناء لتترات المسلسلات الرمضانية بعد نجاحها في «ابن الأرندلي» ليحيى الفخراني و«سمارة» لغادة عبد الرازق. هكذا، وضعت المغنية اللبنانية صوتها على أغنية «سكك البنات» في مقدمة مسلسل «حكايات بنات». لكنّ الأغنية لم تأت بجديد من نانسي التي وقعت في فخّ التكرار، بينما سيطر الاستسهال على تنفيذ الشارة التي يمكن القول إنها «عادية» لولا عرْضها في البداية مختارات قديمة من صحف نشرت أخباراً عن فرسان أحلام البنات في العصر الذهبي، مثل عبد الحليم حافظ ورشدي أباظة.


غادة عادل في «سرّ علني»

وعلى الرغم من مشاركة أحمد فهمي (من أعضاء «فريق واما») البطولة في مسلسل «سر علني»، إلا أن أصحاب العمل اختاروا المغني رامي صبري لأداء أغنية «حد عارف» لشارة البداية. الأغنية التي كتب كلماتها مدحت العدل، ولحّنها عمرو مصطفى، بدت باهتةً ولا تختلف عن طرح الشارة التي حضرت بأسلوب بعيد عن الإثارة والتشويق وعناصر الجذب التي قد تدفع المشاهد إلى متابعة المسلسل الذي يغوص في خبايا وعوالم «مافيات» الدواء.
هناء...


مَن يسيء إلى «الشحرورة»؟

أعربت جانو فغالي ابنة شقيقة الفنانة صباح عن استيائها من ذكر «الشحرورة» في مسلسل «كاريوكا» (الصورة) الذي تؤدي بطولته وفاء عامر. وكتبت على صفحتها على فايسبوك: «يعني مسلسل «كاريوكا» فيه تطاول فظيع على الأسطورة صباح. كيف يمكن إيقاف هذه الأكاذيب والقصص الوهمية التي هي من خيال المؤلف وتسيء إلى العظيمة خالتي الإنسانة الفنانة الأسطورة التي كانت تسكن أمام السيدة تحية كاريوكا وتكنّ لها كل الحب والاحترام؟». وكانت الحلقة 27 من العمل (تأليف فتحي الجندي وإخراج عمر الشيخ) قد أوردت أنّ كاريوكا تعرّضت لخيانة زوجها حسن حسني مع الفنانة اللبنانية، ما يدفع الراقصة الشهيرة إلى محاولة الانتحار.

غادة فاسدة و... سعيدة

أعلنت غادة عبد الرازق أنّها سعيدة بردود الفعل الإيجابية على مسلسلها «مع سبق الإصرار»، وخصوصاً أنّها قدّمت في العمل شخصية مختلفة تماماً عما اعتاده المشاهد. وتابعت أنّ المسلسل الذي يُعرض هذا الموسم، شكّل نقلة نوعية في مسيرتها المهنية. وتجسد الممثلة المصرية في العمل الذي يخرجه محمد سامي، شخصية محامية فاسدة، ما أثار حفيظة عدد من المحامين المصريين الذين هددوا باللجوء إلى القضاء.

التعليقات

اضف تعليق جديد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
Comments are limited to a maximum of 250 words.
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
12 + 7 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.