سفراء القضية في الغناء: «يا طير الطاير» ع فلسطين



تعرّض محمد عسّاف لهجوم من أنصار حركة «حماس»

كل أسبوع، يرفرف العلم الفلسطيني في مسرح «أراب آيدول» و«أكس فاكتور». محمد عساف وأدهم النابلسي وحّدا الجماهير العربية بأغنياتهما الوطنية والعاطفية. فهل تكسر القاعدة هذه السنة وتفوز موهبة آتية من مهد الأديان؟

زكية الديراني

في العام 2004، شارك الفلسطيني عمّار حسن في برنامج «سوبر ستار» ووصل إلى التصفيات النهائية إلى جانب زميله الليبي أيمن الاعتر. لكن الأخير حصد اللقب، فتفرّغ حسن لإصدار بعض الأغاني الوطنية منها «للقدس نمضي» و«مريم» و«راجع».
بعد مرور تسع سنوات على آخر ظهور لمغنٍ آت من بلاد مهد الأديان، ها هو برنامج «أراب آيدول2» (الجمعة والسبت الساعة 21:00 على قناة mbc1 و lbci) يشهد ولادة مغنٍّ فلسطيني هو محمد عساف (22 عاماً). استطاع الأخير أن يحوّل الألم الذي تعيشه بلاده إلى فرح لامتناهٍ، ويحرّك الشارع الفلسطيني بكل أطيافه. وللمرة الأولى في برنامج «أراب آيدول» بموسميه الأول والثاني، يتوحّد الجمهور على وضع العلم الفلسطيني على الأكتاف، ويخرج عن طوع أوامر مدير المسرح الذي يطلب منه التخفيف من حدّة الصراخ في كل مرة يعتلي فيها عساف الخشبة للغناء. ومنذ بدء «أراب آيدول»، يحجز العاملون في السفارة الفلسطينية في بيروت أسبوعياً مقاعد ثابتة لهم في استديو البرنامج. وكل أسبوع أيضاً، يلتقي مشجعو عساف من كل المخيمات الفلسطينية في استديوهات «أم. بي. سي» (ذوق مصبح، بيروت). هنا، يتجمهرون ويغنّون ويرتدون الزيّ الفلسطيني. برز اسم محمد عساف عندما غنّى موّالاً ذكّرنا بفلسطين التي تراجعت في نشرات الأخبار بحكم الاحداث التي تشهدها الدول العربية. المغني الشاب الذي أطلق عليه كثيرون تسمية «سفير القضية الفلسطينية»، لم يكن محلّ ترحيب دوماً، بل تعرّض لهجوم عنيف من قبل أنصار حركة «حماس». كما أنّ بعض مشايخ هذا الزمن قد حرّموا التصويت للمشترك. فقد كتب إمام السلفيين في غزة الشيخ سلمان الداية على تويتر أنّ «التصويت لمحمد حرام شرعاً»!
بدأت رحلة محمد عساف مع الفنّ منذ صغره، فقد اشتهر بأغانيه الوطنية التي أداها مثل «شدي حيلك يا بلد» و«يا طير الطاير يا رايح عالديرة» و«خان يونس مجدك حيعود» وغيرها. وتؤكّد المعلومات أنّ عساف حجز مكاناً له في المراحل النهائية من «أراب آيدول» إلى جانب الثلاثي: المشتركة السورية فرح يوسف، والمصري أحمد جمال والكردستانية برواس حسين. يمكن القول إنّ هذا العام هو عام المواهب الفلسطينية بامتياز.
إلى جانب محمد عساف، لمعت موهبة ثانية في برنامج «إكس فاكتور» (الخميس والجمعة 21:00 على قناة cbc و mtv) هو أدهم النابلسي من فريق المغني وائل كفوري. وقد تحدثت المعلومات أنّ كفوري كان قد قرّر الانسحاب من البرنامج الأسبوع الماضي، لكنه تراجع عن قراره بسبب إعجابه بصوت أدهم، فقرر دعمه للفوز باللقب. ويعتبر النابلسي الصوت الوحيد المميز واللافت في البرنامج، وقد رفع أيضاً لواء الفنّ الفلسطيني أكان بلهجته الجميلة أم بوصوله إلى المراحل النهائية في «أكس فاكتور». وقد عبّر كفوري مراراً عن إعجابه بالمغني الشاب، مؤكداً أنّه سينال اللقب. اللافت أنّه نادراً ما يحصد مغنِّ فلسطيني ألقاباً فنية في برامج الهواة، فهل تُكسر القاعدة هذا العام؟


«أراب آيدول»: كل جمعة وسبت 21:00 على mbc1 و lbci
«أكس فاكتور»: كل خميس وجمعة 21:00 على cbc و mtv

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | zakiaDirani@

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]