المايوه لم يُنقذ «سبلاش» من... الغرق!



عارضة الازياء السابقة نانسي افيوني

أخيراً، أفرجت قناة lbci أول من أمس عن برنامجها الجديد المنتظر. ورغم أنّ المحطة وضعت كل ثقلها عبر التصوير اللافت والاضاءة الجميلة، إلا أنّ انطلاقة المشروع كانت باهتة تفتقر إلى التشويق

زكية الديراني

بعد طول انتظار، أفرجت lbci أول من أمس عن برنامج «سبلاش» (الأحد بعد نشرة الاخبار المسائية على شاشة lbci و ldc)، ومعه بدأت تظهر أصداء الحلقة الأولى. كانت غالبية التعليقات على العمل الجديد سلبية، معتبرة أن «سبلاش» (الأخبار 18/5/2013) أشبه ببرنامج للاطفال يقوم على المباراة في المياه فحسب، لأنه لا يحمل أيّ هدف. بدا كأن المشتركين في البرنامج أطلّوا كي يكسروا «فوبيا» المياه التي يعانون منها، وكان الخوف سيّد الموقف خصوصاً عند اعتلائهم منصّة الغطس، حتى أنّ بعضهم راح يصلّي كي تمرّ تلك اللحظة على خير. يفتقر مولود lbci الجديد إلى عنصر التشويق. بدت انطلاقته باهتة ولم تكن على قدر التوقعات. ورغم أن المحطة وضعت كل ثقلها في «سبلاش» عبر التصوير اللافت والاضاءة الجميلة، إلا أنّه بدا خالياً من لمسة تجذب المشاهد كتلك المتوافرة في برامج الهواة الغنائية، بغضّ النظر طبعاً عن ثياب البحر التي يطلّ بها المشتركون.

للأسف، وقعت lbci في فخّ استقدام إعلاميين من قناة منافسة لها وهي otv ولا يزالان محسوبين عليها. تساءل البعض عن سبب مشاركة رودولف هلال أحد مقدّمي برنامج «sorry بس» على قناة otv، وأرزة الشدياق التي سبق أن قدّمت برنامج «lol» على القناة البرتقالية أيضاً. بدت الشدياق متأثرة بالبرنامج الفكاهي الذي لمع نجمها فيه، وروت في «سبلاش» جملة من النكات التي لم تضحك الناس. إعلاميان من قلب قناة تنافس lbci، تقوم الأخيرة بالترويج لاسمهما. أما بالنسبة إلى مقدّمي «سبلاش» أيمن قيسوني ورولا بهنام، فقد شكّل ظهور قيسوني الذي لمع اسمه في برنامج «سوبر ستار» الذي عرض على قناة «المستقبل»، مفاجأة لأنه غائب عن الاعلام منذ سنوات عدة. كما أنّ lbci تعمّدت عدم الحديث عن انضمام الاعلامي المصري إليها، معتبرة إطلالته الجديدة أشبه بمفاجأة للمشاهد. أما بالنسبة إلى رولا، فقد كتب أحدهم على الفايسبوك، أنها أصيبت بعدوى داليا أحمد التي قدّمت برنامج «الزعيم» على قناة «الجديد»، أكان لناحية ثيابها التي لم توفّق بها أو لجهة طريقة تقديمها للمشتركين. رولا التي عادت إلى القناة بعد غياب عام بسبب وضعها مولودها، كانت إطلالتها الأخيرة في شهر أيلول (سبتمبر) الماضي يوم قدمت احتفال انتخاب ملكة جمال لبنان. إذاً، سبعة مشاهير أطلّوا في الحلقة الاولى من «سبلاش»، وقدّموا استعراضهم في المياه، وقيّمت لجنة التحكيم العروض المائية، علماً أنّها تألفت من إيلي سعد، وبطلة لبنان السابقة في السباحة ساندرين عطالله والبطل العالمي في الغطس تودور سباسو.
كما قام الجمهور بالتصويت للمشتركين، وأُنقذ كلّ من صلاح تيزاني (أبو سليم) وأرزة وريتا حايك وسيفاك ديمرجيان. ليعاود كلّ من وجيه والممثلة نيكول طعمة ونانسي أفيوني الغطس مرّة ثانية. بعدها غادرت طعمة في ختام البرايم الأول إثر حصولها على أدنى نسبة من تصويت الجمهور. باختصار، افتتحت lbci موسم الصيف، ببرنامج تحوم حوله الكثير من علامات الاستفهام. رغم ظهور المشتركين بالمايوه، ومحاولات كاميرا البرنامج التركيز على قوام عارضة الازياء السابقة نانسي افيوني، إلا أنّ البرنامج لم يلق الصدى المتوقّع له. فهل ترفع محطة بيار الضاهر من اسهم عملها الجديد عبر استضافة نجوم من الصف الأول ليظهروا مواهبهم في الغطس؟


«سبلاش» كل أحد بعد نشرة الأخبار المسائية على قناة lbci و ldc

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | zakiaDirani@

التعليقات

اضف تعليق جديد

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
Comments are limited to a maximum of 250 words.
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
7 + 12 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.