بعلبك قلعة الثقافة... تحتضن الأفلام القصيرة



كما غيرها من المناطق اللبنانية، تعاني بعلبك منذ سنوات من صعوبات وتحديات على مستويات عدّة. مع ذلك، يحاول القائمون على الأحداث الثقافية فيها إبقاءها حضناً للفن والتنوير، وحصناً منيعاً بوجه الحرمان والإرهاب.

في هذا السياق، كُشف النقاب أوّل من أمس عن النسخة الأولى من «مهرجان بعلبك الدولي للأفلام القصيرة»، عبر فيديو ترويجي بعنوان «شو بتعنيلكون بعلبك؟» (إنتاج شركة The Media Booth ــ راعٍ رسمي أساسي)، انطلق من فايسبوك ووجد طريقه إلى مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، ولاقى استحساناً كبيراً.
صاحبة الفكرة هي المخرجة الشابة مي عبد الستار التي تتولّى التنظيم. يرمي الحدث المنتظر إلى تعزيز مكانة المدينة اللبنانية العريقة في المشهد الثقافي والفني في البلاد، وتسليط الضوء على أعمال مخرجين شباب من حول العالم، وتشجيع المخرجين اللبنانيين والشباب والسينما اللبنانية، ورفع الوعي تجاه أهمية دعم إنتاج أفلام قصيرة ومستقلة، إضافة إلى تعميم دور صناعة الأفلام في التأثير في الواقع الاجتماعي والإنساني، وفق ما ذكرت عبد الستار في اتصال مع «الأخبار». ويتطلّع المهرجان «المستقل» كذلك إلى تقديم تجربة «السينما في الهواء الطلق» في «مدينة الشمس»، ترافقها مجموعة من ورش العمل الجانبية التي سيديرها أعضاء لجنة التحكيم. وتتألف هذه الأخيرة من المخرج اللبناني هادي زكاك (الصورة) الذي سيترأسها، والصحافية ومعدّة الأفلام الوثائقية بيسان طي، على أن يحل المخرج السوري سيف الدين السبيعي كضيف شرف. علماً بأنّ الاتصالات لا تزال مستمرة مع عدد من الشخصيات ووجوه المنطقة. ويطمح المهرجان أيضاً إلى «تأسيس مثال ناجح للمهرجانات المستقلة والمحترفة التي تجمع روّاد الفن الدرامي والسينمائي من جهة وشباب متخصصين مستقلين من جهة أخرى، إضافة إلى تعميم التجربة في مدن لبنانية وعربية أخرى».
حتى 30 حزيران (يونيو) المقبل، سيستمر استقبال الطلبات عبر الموقعَيْن الإلكترونيَيْن www.baalbeckfilmfestival.com وwww.filmfreeway.com. وخلال شهر تموز (يوليو) 2017، ستحدّد «لجنة سرّية» الأفلام الأربعين التي ستشارك في المهرجان الذي ستجرى فعالياته بين 8 و11 (سبتمبر) في ساحة المطرانية المعروفة «بجمعها للناس من مختلف الطوائف واستضافتها سابقاً للأنشطة الفنية والثقافية المنوّعة»، على حد تعبير صاحبة فيلم «شاي باللبن».
أما المباراة، فستجرى على شقين: الأوّل للبنانيين ضمن فئتي «أفضل فيلم روائي قصير»، و«أفضل فيلم وثائقي قصير»، بينما الثاني للأجانب ضمن فئات: «أفضل فيلم روائي قصير»، و«أفضل فيلم وثائقي قصير»، و«أفضل فيلم تحريك قصير»، فضلاً عن «خيار اللجنة».

*«مهرجان بعلبك الدولي للأفلام القصيرة»: بين 8 و11 أيلول ــ ساحة المطرانية في بعلبك. تقديم طلبات مشاركة الشرائط مستمر حتى 30 حزيران عبر موقعَيْ:
www.baalbeckfilmfestival.com
و www.filmfreeway.com.

صفحة أخيرة
العدد ٣١٣٩ الاربعاء ٢٩ آذار ٢٠١٧

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]