«أوتيل صبح»: عودة إلى أيام العزّ


نسخة للطباعة

افتقد «أوتيل صبح» منذ سنوات زحمة الزوار. عند مدخل الفندق، الذي يفتح أبوابه صيفاً، بين شهرَي أيار وتشرين الأول من كل عام، تستقبلك صورة قديمة بالأبيض والأسود لزواره في ثلاثينيات القرن الماضي. صورة تطل على الماضي الرضي وتعيد الذاكرة إلى «أيام العز». الفندق العريق الذي تأسس عام 1925 على يد والد المالك الحالي لم يتغيّر كثيراً. صحيح أن أحد أبرز «أوتيلات» عاليه كان «دجاجة تبيض ذهباً» في زمن مضى، فيما هو، اليوم، بالكاد يسدّ رمق مالكه، ويصارع من أجل البقاء.

(تصوير: مروان بوحيدر)
(تصوير: مروان بوحيدر)
(تصوير: مروان بوحيدر)
(تصوير: مروان بوحيدر)
(تصوير: مروان بوحيدر)
(تصوير: مروان بوحيدر)
(تصوير: مروان بوحيدر)
(تصوير: مروان بوحيدر)
(تصوير: مروان بوحيدر)
(تصوير: مروان بوحيدر)
(تصوير: مروان بوحيدر)

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]