رمضان على «الجديد»: لبناني ــ سوري



سيرين عبد النور ومحمد حداقي في مشهد من «قناديل العشاق»

ستة، هي حصيلة المسلسلات التي ستعرضها قناة «الجديد» خلال رمضان. حصة الأعمال اللبنانية وافرة هذا العام عبر ثلاثة عناوين، هي: «زوجتي أنا 2»، و«أوّل نظرة»، و«بلحظة».

يتابع الجزء الثاني من «زوجتي أنا» (كتابة كريستين بطرس، وإخراج إيلي سمعان، إنتاج «مروى غروب») الأحداث التي تابعها الجمهور قبل فترة على الشاشة نفسها. يرصد المسلسل صراعاً بين الشقيقين «وائل» (جيسكار أبي نادر) و«أمير» (مازن معضّم)، الذي يزعم كل منهما أنّ «تارا» (جويل داغر) زوجته. إنّه قصة غرام مستحيل، وصراع الحب، والخيانة، والظلم، والانتقام. ويشارك في البطولة أيضاً: رانيا عيسى، وإلسي فرنيني، وجورج شلهوب.
نفس الكاتبة والشركة تجتمعان في «أوّل نظرة» الذي يجمع الفنان غسّان صليبا بابنه وسام تحت إدارة المخرج السوري زهير قنوع.
يتناول العمل قصة شقيقتين «مسا» (جوي خوري) و«ندى» (ريتا حرب)، تعيشان مع والدهما الذي يسعى جاهداً لتأمين كل طلباتهما. أختان متناقضتان تماماً. «مسا» الفتاة الصغرى المدللة والمتطلبة، أما «ندى» فهي الأخت الكبرى الرصينة والمتزنة. عندما تعجب هذه الأخيرة بالأستاذ الجامعي «نور»، تستميله «مسا» بعد معرفتها بإمكاناته المادية، فيتزوّجان. ثم ما تلبث الزوجة أن تشعر بالملل من الحياة الزوجية، وتضعف أمام إغراء واهتمام رجل آخر بها.
ثالث المسلسلات المحلية على «الجديد» هو «بلحظة» (كتابة ندين جابر، إخراج أسامة الحمد، إنتاج شركة «الصدى») الذي يتطرّق إلى حكاية ثأر بين عائلتين نافذتين في شمال لبنان. يحاول مير الضيعة وضع حد لسفك الدماء بينهما عبر اقتراح المصاهرة بين العائلتين. فتتزوّج «فلك» ابنة آل «حرب» رغماً عنها من «ماهر» ابن آل ديب. يتوفى «ماهر» ووالده في حادث سير، فتجبر «فلك» الحامل على الزواج مجدداً من «سيف»، الأخ الأصغر لـ «ماهر». يضطر «سيف» أن يبقى في لبنان لاستلام أعمال عائلته التي لا يعلم بأنّها متورطة في تجارة المخدرات. أما «نايا»، فهي فتاة عانت من خيانة صديقتها لها مع حبيبها، فتقرّر التخلي عن مبادئها لتعود وتغرم بـ «سيف»، جاهلة أنه متزوّج صورياً من أرملة أخيه. لائحة الممثلين المشاركين في هذا العمل طويلة، وتضم: كارمن لبس، وزياد برجي، ويوسف حداد، وسينتيا خليفة، وإلسا زغيب، وروان طحطوح، وفيفيان أنطونيوس، ومجدي مشموشي، ومي سحاب، ووسام سعد، ونيكولا مزهر، ونتاشا شوفاني.


كارمن لبّس في مشهد من «بلحظة»

ما تبقى من الجدول الرمضاني على «الجديد» سوري بامتياز. بعدما انتشرت أخيراً أبناء حول احتمال عدم عرضه في شهر الصوم، أُدرج مسلسل البئية الشامية «قناديل العشاق» (تأليف خلدون قتلان، وإخراج سيف الدين سبيعي، إنتاج «سما الفن») ضمن السباق الرمضاني، بعدما رافقه الجدل منذ بداياته لأسباب مختلفة. يعود هذا العمل إلى عام 1734، حين كانت الفوضى سائدة في غياب الأمن. «إيف»، فتاة يهودية قادمة من جبل لبنان تدير ماخور «كوكب» التي بلغت سناً لم يعد يسمح لها بمتابعة عملها. ذاع صيتها في أرجاء الشام بأنّها تقدم «عروضاً غنائية» بصوتها الجميل وفرقتها الساحرة. في هذا المكان، يولد حبّها لـ «ديب»، العتال الفقير الذي اشتهر بقوته في كل دمشق، ليواجه بكل بساطته طغيان السحر والجمال فيغيره الحب. إنّها قصة حب كبيرة في زمن مادي، إذ تسعى معظم شخصيات هذا العمل إلى البحث عن الحب في جو مشحون بالكراهية حيث رجال الانكشارية والدالاتيه واليارليه يعيثون فساداً في مدينة يدافع بسطاؤها عن لقمة عيشهم، بينما يجمع مترفوها المزيد من المال، مستغلين الفوضى العامة. المسلسل من بطولة سيرين عبد النور، ومحمود نصر، ورفيق علي أحمد، وديمة قندلفت، ووفاء موصللي، وحسام تحسين بك، وصباح بركات، وخالد القيش، وأمانة والي، وحسن عويتي، ومحمد خير الجراح، وفايز قزق، ومحمد حداقي، وجلال شموط...
لن تكتفي الجديد بعمل واحد من البيئة الشامية، فقد اختارت عرض الجزء الرابع من «طوق البنات» (كتابة أحمد حامد، وإخراج إياد نحاس). في هذا الجزء، استكمال لقصة الطوق الذي يجمع ويفرّق البنات في الحلقات الأولى من العمل. وفيه تتمة لفكرة الصراع حول السلطة والزعامة والنفوذ بين شخصيتين رئيسيتين، هما: أبو طالب، و مراد اغا. المسلسل من بطولة رشيد عساف، ورضوان عقيلي، وزهير رمضان، وأنطوانيت نجيب، وصباح بركات، ويامن الحجلي، وإمارات رزق، وجوان خضر، وليلى جير، وحسام تحسين بك، إضافة إلى تاج حيدر، وتولاي هارون، وهيا مرعشلي، وروعة السعدي، وعبد الرحمن أبو القاسم، ووسيم شبلي، وفاديا خطاب، وسوسن ميخائيل، وعلي سكر، وهيثم جبر، ومعن عبد الحق، وصالح الحايك، علي كريم.
وبعدما تأجّل عرضه من العام الماضي، حصلت «الجديد» على المسلسل السوري الاجتماعي ــ المعاصر «لست جارية» (تأليف فتح الله عمر، وإخراج ناجي طعمي، إنتاج شركة «الفارس» بالشراكة مع «المؤسسة العامّة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني»)، من بطولة كندة حنا وعبد المنعم عمايري، وسوسن ميخائيل، وإمارات رزق، ويزن خليل، وتولين البكري، ورشا بلال، ومديحة كنيفاتي، وعهد ديب، ويامن سليمان، ويوسف عسّاف، ومي مرهج، ووفاء بشّور، وريم معروف، وآخرين.
يعرّي العمل ازدواجية المعايير في المجتمعات العربية المعاصرة ويخوض في قضايا الفساد والصراع الطبقي، انطلاقاً من «ميس» (كندة حنا) التي تتزوج من «غالب» (عبد المنعم عمايري) بعد قصة حب، إلا أن زوجها يكتشف سراً كانت تخفيه عنه. وبسبب شعورها بالذنب تجاهه، اتفقت معه على أن تكون جارية له مدى الحياة، حتى يعفو عنها وأملاً منها في استعادة حبه لها، متنازلة بذلك عن كرامتها وأنوثتها. ويضم العمل أيضاً: عبد الهادي الصباغ، وضحى الدبس، وزهير رمضان، ورنا شميس، وإمارات رزق.

نجوم
العدد ٣١٧٤ السبت ١٣ أيار ٢٠١٧
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]