وكلّ النساء «أيّوبة» في «مسرح المدينة»



ميرا صيداوي خلال العمل
زينب حاوي

من خشبة «مسرح غلبنكيان» في «الجامعة اللبنانية الأميركية» إلى «مسرح المدينة» (الحمرا ــ بيروت)، تنتقل اليوم مسرحية «أيوبة» (كتابة وإخراج عوض عوض) التي تختصر بثلاث حكايا نسائية معاناة المرأة عموماً والفلسطينية خصوصاً، وتضيء على المآسي الفردية التي لا تبتعد عن قضية فلسطين.

ثلاث نساء يشاركن في هذا العمل، لمواكبة شخصية «أيوبة» بكل مراحلها العمرية، وهن: عليا الخالدي الأستاذة الجامعية (دور أيوبة المتقدمة في السن)، ميرا صيداوي (في مرحلة عمرية متوسطة) وتالا نشاز التي تجسد «أيوبة» في مرحلتي الصبا والمراهقة.
الانتقال إلى مسرح بعراقة «المدينة»، يرى فيه المخرج عوض عوض مناسبة لاستقطاب جمهور أكبر، يعشق المسرح. على مدى ساعة من الزمن، ولعرضين اثنين فقط (اليوم وغداً) يسلّط المخرج الشاب الضوء من خلال هذه الشخصية،على قضايا اللجوء الفلسطيني، ومعاناة المرأة وتهميشها، ولا سيما بعيد تزويجها تقليدياً وهدر حقوقها. المسرحية التي تتكئ على قصص حقيقية لثلاث نساء فلسطينيات في مخيمَي الرشيدية (جنوب لبنان) والبداوي (شمالاً)، لا شك أنها تحاكي تاريخياً قضية فلسطين وقضايا اللجوء، من خلال مواكبة «أيوبة» للمراحل التاريخية التي مرّت بها القضية من «النكبة» إلى «النكسة»، وتقاطع هذه الأحداث معها شخصياً، كما يشرح المخرج في حديث إلى «الأخبار».
قضية اللجوء، ولا سيما السوري منه، ستجسّده الشابة السورية تالا نشاز التي ستنقل على خشبة هذا العمل معاناتها كلاجئة سورية، وتتفاعل مع مختلف مشاعرها وتنقل تجربتها عبر «أيوبة».
وعن سبب تسليط شاب، في الثالثة والعشرين من عمره، الضوء على هذه القضية، يجيبنا عوض بأن تركيزه على هذا الموضوع يأتي انطلاقاً من تماسّ المرأة اليومي مع الرجل «الابن، والأخ، والزوج، والصديق»، إضافة الى أن داخل كل رجل «أنثى».
من هنا، لجأ عوض إلى لململة هذه القصص الواقعية «بشفافية» قبل أن يمسرحها وينقلها بلغتها ولهجتها، مبتعداً عن «المسرحية الكذابة»، وعن اللغة المسرحية. فهو ينهل من اللغة الحقيقية للثلاثي و«مشاعرهن الصادقة». ولا شك أن مشاركة أستاذته عليا الخالدي في هذا العمل تعدّ تحدياً شخصياً ومهنياً له، على الرغم من عدم وجود صعوبة في التعامل بينهما. إذ انحصر الأمر بحسب عوض في «الصعوبات التي يواجهها أي ممثل، كما أنّ النقاشات دارت حول ما هو في مصلحة العمل في نهاية المطاف».

عرض مسرحية «أيوبة»: اليوم وغداً ــ الساعة الثامنة والنصف مساءً ــ «مسرح المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام:71/722227

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | [email protected]

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]