فرنسبنك... نمو التّسليفات رغم الصّعوبات



على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان خلال السنوات الأخيرة، حافظت مروحة التسليفات التي يقدمها فرنسبنك لعملائه على نموها المطرد. ويحرص المصرف دوماً كما يقول فيليب الحاج، المدير العام المساعد، ورئيس دائرة التجزئة وشبكة الفروع في فرنسَبنك على تقديم قروض تتناسب وأوضاع المستهلكين اللبنانيين المالية، مراعياً ظروفهم ومعدلات دخلهم.

في ما يلي نصّ الحوار مع الحاج عن قطاع القروض واستراتيجية «فرنسبنك» وتقديماته في هذا المجال:

■ ما هي أنواع القروض الّتي يقدّمها مصرفكم لعملائه؟ وما هي أحدث العروضات والخدمات التي توفرونها؟
من الملاحظ تركيز مصرف لبنان والمصارف على توجيه القروض لتحفيز نموّ الاقتصاد. وفي هذا السياق حافظت تسليفاتنا على نموّها, لذلك ركّزنا بشكل خاص على القروض السكنية لا سيما لتمويل شراء الشقق الصغيرة والمتوسطة الحجم، وعلى تمويل المشروعات للشركات المتوسطة والصغيرة الحجم التي تشكل نسبتها حوالى 85% من قطاع الشركات في لبنان، كما وحرصنا على المساهمة في تمويل الشركات الناشئة start-ups.

هذا وتتوزع محفظة تسليفاتنا بين قروض لقطاع الشركات الكبيرة وأيضاً للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، ولقطاعات الإسكان والاستهلاك مثل قروض السيارات والقروض الشخصية والقروض الصديقة للبيئة في مجالات الطاقة المستدامة والمتجدّدة والنظيفة، كما وللقطاعات التي يدعمها مصرف لبنان في مجالات اقتصاد المعرفة والتكنولوجيا.

■ تستهدف المصارف جيل الشباب بشكل كبير وتقدم له حلولاً ومنتجات تشبهه. في ما يتعلق بالقروض كيف تتعاملون مع هذه الشريحة؟

تناغماً مع سياسة الشمول المالي التي يتبعها فرنسبنك، يتوجه المصرف إلى فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و25 عاماً، مقدماً لهم الـLead Account الذي يسمح لهم بالبدء بإدارة أموالهم شخصياً ورسم طريقهم نحو المستقبل، والاستفادة من مجموعة واسعة من المزايا. ويأتي هذا المنتج في إطار دعم فرنسبنك للشباب اللبناني، وتعزيز دورهم في المجتمع.
أما الشباب الذين بلغوا من العمر 21 عاماً وما فوق وأصبحوا عاملين في المجتمع وبالتّالي لهم دخل مادي، فإنّ لديهم كامل الحرية في اختيار القرض الذي يناسبهم بفائدة تنافسية طبعاً وبشروط مغرية.

■ هنالك مخاوف جديّة عند الكثير من الناس من القروض. ما هي رسالتكم إلى هذه الفئة من الناس؟
يحرص فرنسَبنك دائماً على تقديم قروض تتناسب وأوضاع المستهلكين اللبنانيين المالية، مراعياً ظروفهم ومعدلات دخلهم. وفي الواقع، فإن الطلب على القروض السكنية يشهد زيادة مستمرة منذ سنوات، إذ يقدم فرنسبنك أنواعاً مختلفة من القروض التي تستهدف جميع شرائح المجتمع على اختلاف فئاتهم ومداخيلهم.

■ هل تقومون بتوجيه العملاء قبل التّقدم للحصول على قرض معيّن؟ كيف تنصحونهم؟
على ضوء التعميم رقم 134 الصادر عن مصرف لبنان والذي يركز على مبدأ الملاءمة لدى تقديم المنتج لعملائه، يقوم فرنسبنك بإجراء دورات تدريبية مكثفة لموظفيه تهدف إلى تمكينهم من تحديد ملاءمة المنتج أو الخدمة وطلب الزبون ومقدرته على استيعاب المخاطر المالية المحتملة للمنتج أو الخدمة المصرفية، إضافة إلى تحديد التكلفة الفعلية بما فيها تكلفة التأمين وطريقة احتساب الفائدة الدائنة أو المدينة. وإن من شأن هذه الدورات التدريبية أن تخوّل موظفينا من تقديم ملخص واضح وشامل للعميل عن كلّ منتج من منتجاتنا المصرفية.
إضافة إلى ذلك، قام مصرف لبنان بخطوات جديّة من أجل تعزيز مبدأ الشفافية والوضوح في التعامل مع العملاء وتوعيتهم استناداً إلى مبدأ حفظ حقوقهم والالتزام بواجباتهم وخاصّة من ناحية الإحاطة بالمعلومات الكاملة وبالتّالي تخويل الزبون الاطّلاع على هذه المعلومات سواء عبر موقعنا الإلكتروني أو في فروعنا كافة أو الكتيبات أو الـ brochures التي نقدمها.

■ هل لمستم تطوراً لدى عملائكم في طلب القروض للقيام بمشاريع منتجة لا سيما تلك الخاصّة بالمؤسسات المتوسطة والصغيرة أو أن القروض الاستهلاكية لا تزال طاغية؟
لدى فرنسبنك سلة شاملة من التسهيلات المصرفية والتي تقترن بحاجة المقترض العملية، إن كان لناحية رأس المال التشغيلي أو للاستثمار في أصول ثابتة يستفيد منها العميل أو المقترض وذلك بحسب حاجته وطريقة عمله.
هذه التسهيلات التي يقدّمها فرنسبنك لجهة القروض الخاصة بالمؤسسات المتوسطة والصغيرة هي عديدة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: كفالات، القروض المدعومة، قروض الحوافز، القروض الصديقة للبيئة، قروض الطاقة البديلة، الحسابات الجارية المدينة، القروض المصرفية لأجل، الاعتمادات المستندية، كفالات/ كتب الضمان، حسم سندات، وغيرها.
ويساعد في حفز أعمالنا في هذا القطاع وجود شركة كفالات، ودورها الرائد كمؤسسة داعمة وضامنة للتمويل، وتوالي مبادرات البنك المركزي في طرح رزمات تمويل مدعومة مع اهتمام صريح بدعم الشركات الناشئة، وخصوصاً في مجالات المعرفة والتقنيات، وإضافة الى توفر خطوط ائتمان ذات كلفة متدنية وتشجيعية لدى مؤسسات دولية مرموقة كمؤسسة التمويل الدولية والبنك الأوروبي للاستثمار والعديد من كبرى وكالات التنمية وصناديق التمويل الإقليمية والدولية. أضف إلى ذلك الدور الذي تلعبه شركة فرنسَبنك التابعة للتمويل الإيجاري Lebanese Leasing Company والتي تقدم دائماً حلولاً مالية مختلفة، لتلبي حاجات المقترضين وأصحاب هذه الفئة من المشاريع.

■ تفرض المصارف غطاءً تأمينياً على القروض التي تقدمها. حدثونا أكثر عن هذه النقطة؟ هل العميل ملزم بالتأمين مع الشركة التي تختارونها؟
بحسب التعميم 134 يحق للعميل الاختيار بين شركات خمس للتأمين أو إجراء تعديلات على عقد التأمين طالما أن شروط التغطية المطلوبة لا تزال مستوفاة. هذا بالإضافة إلى إمكانية طلب التغطية في أي شركة أخرى يتم الموافقة عليها من قبل المصرف.
يطلب المصرف من العميل تأميناً إلزامياً على الحياة لقاء أيّ دين يعطى للعميل وذلك حرصاً من المصرف على سلامته وسلامة عائلته. أما بخصوص الشركة، فإن المصرف يقدم للعميل عدة خيارات لانتقاء شركة تأمين مملوكة أو غير مملوكة من المصرف.


للصورة المكبرة انقر هنا

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: comments@al-akhbar.com