طلاب الجامعة العربية: قسطي قصة!


فاتن الحاج

طلاب جامعة بيروت العربية مسالمون، لكن ليس إلى ما لا نهاية، كما قالوا. الطلاب افتتحوا عامهم الدراسي بحملة «# قسطي _ قصة» على موقع «فايسبوك»، أطلقتها «منظمة الشباب التقدمي»، وانضمت إليها لاحقاً مكاتب طلابية أخرى، ضد زيادة غير مبررة للأقساط باتت من نصيبهم في كل عام جديد. برأيهم، نسبة الزيادة ملحوظة إذا ما أضيفت إلى الزيادات المسجلة في السنوات الماضية، وإذا ما ضربت بعدد الوحدات التعليمية (credits).

الأهم أنها أتت، كما أكدوا، من دون سابق إنذار، ولا سيّما أنّ الطلاب الذين طاولتهم هذه الزيادة هم طلاب قدامى وليسوا جدداً فحسب، وكانوا قد دخلوا الجامعة على أساس الأقساط المعلَنة سابقاً، في حين «أنّنا لا نلمس أيّ تطوّر في الخدمات توازي هذه الزيادات».
الطلاب الذين يتمسكون بمقاعدهم الدراسية واستكمال تخصصاتهم حتى التخرج، قالوا إنهم اختاروا الجامعة كصرح يوازن بين نوعية التعليم والقيمة المادية المقبولة مقارنة بباقي الجامعات في لبنان.
لكن عميد شؤون الطلاب صبحي أبو شاهين، يصف الزيادة بالمتوازنة والمدروسة، مبدياً استغرابه من تحرك الطلاب. يشير في حديث لـ«الأخبار» إلى أنّ «أقساطنا هي الأدنى بين مثيلاتنا من الجامعات في لبنان، بما يتماشى مع رسالة الجامعة»، مبرّراً الزيادة بمساعي الجامعة إلى استيفاء متطلبات الجودة والاعتماد الدولي بجميع جوانبها، استجابةً لقانون التعليم العالي الصادر في عام 2014، وخصوصاً تحديث المختبرات والمكتبات وتعزيز المرافق والخدمات، كالخدمات الرياضية وخدمات الإنترنت، تعزيز نسبة أعضاء هيئة التدريس بالنسبة إلى عدد الطلاب، وكذلك زيادة عدد العاملين.
لا يخفي هنا أنّه جرت في العام الماضي زيادة 100 ألف ليرة على الفصل الدراسي لتعزيز خدمات تكنولوجيا المعلومات، ومنها الإنترنت. يوضح أنّ الزيادة الكبيرة حصلت في العام الجامعي 2014 ـ 2015، إذ بلغ متوسط الزيادة على الرصيد التعليمي 9% نتيجة زيادة الكلفة التشغيلية على جميع الأصعدة بسبب التضخم. ومع أنّ سعر الرصيد في كلية الحقوق ارتفع 20% في العام نفسه، يلفت أبو شاهين إلى أنّ الجامعة وفرت في عدد من الكليات، والحقوق من ضمنها، منحاً مالية تراوح بين 15% و30% لكل الطلاب، بحسب معدلات علاماتهم. ويذكّر بأنّ عام 2015 ـ 2016 لم يشهد أي زيادة على أرصدة أي اختصاص. يقدم نماذج عن نسبة الزيادة في الهندسة، إذ ازداد سعر الوحدة التعليمية 5.88% في عام 2014 ــ 2015 و 3.33% في عام 2016 ــ2017 و3.23% في عام 2017 ــ 2018. وفي كلية الطب ازداد سعر الرصيد 7.14% في عام 2014 ــ 2015 و2% في عام 2016 ــ 2017 و2.88% في عام 2017 ــ 2018. ويقول إن متوسط الزيادة في العام الجامعي الحالي لم يتجاوز 5%. يستدرك قائلاً إنّ الكليات العملية، بما فيها كليتا الطب وطب الأسنان، كلفتها عالية جداً. المفارقة أن يؤكد أبو شاهين أن الجامعة تعتمد أساساً على أقساط الطلاب لتؤمن كلفة تعليمهم.

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]