ميشال هازانافيسيوس يحتفل بفيلمه في بيروت



في إطار مهرجان «بيروت الدولي للسينما» الذي يقام حالياً بدورته الـ 17، حضر ميشال هازانافيسيوس (الصورة) المخرج الفرنسي الفائز بجائزة «أوسكار» وبالسعفة الذهبية في «مهرجان كان» مساء عرض فيلمه Le Redoutable.

حضور المخرج أتى بعد ساعات من إعلان خبر وفاة الكاتبة والممثلة الفرنسية آنّ فيازيمسكي، مؤلفة كتاب «بعد سنة» (Un an après) الذي اقتبس منه هازانافيسيوس الفيلم، والزوجة السابقة للمخرج السويسري- الفرنسي الكبير جان لوك غودار الذي يتمحور عليه العمل السينمائي.
يتناول الفيلم التحوّل في النظرة إلى غودار بعد فيلمه «الصينية» الذي تولت فيازيمسكي دور البطولة فيه، وبعد أحداث أيار 1968 في فرنسا. أدّت ستايسي مارتن دور فيازيمسكي في الفيلم، فيما أطلّ لوي غاريل بدور غودار. قبل بدء عرض فيلمه في بيروت، ألقى هازانافيسيوس كلمة قال فيها إنه يهدي الفيلم إلى روح آنّ فيازيمسكي، موضحاً «لم يكن في نيّتي أن أخرج فيلماً عن غودار، ولكن عندما قرأت الكتاب أثار اهتمامي. رفضت إعطاء حقوق الكتاب لمخرجين آخرين، لكنها وافق على إعطائه إياها بعد أن قال لها إن الفيلم الذي سيقتبسه منه سيكون كوميدياً». أدت الممثلة الراحلة في فيلم غودار «الصينية» دور فتاة ثورية مؤيدة للصين الشيوعية. على الضفة الأخرى، عُرض أمس أيضاً فيلم «24 إطاراً» للمخرج الإيراني عباس كياروستامي، ضمن العروض الإستعادية التي خصّصها المهرجان للمخرج الراحل.

ادب وفنون
العدد ٣٢٩١ الجمعة ٦ تشرين الأول ٢٠١٧
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]