المملكة المتحدة تستعد لرسومات دافينشي



تملك الملكة إليزابيث الثانية مجموعة تعدّ من «أعظم رسومات» ليوناردو دافينشي (1452 ــ 1519)، وهي محفوظة في «قصر ويندسور» بعيداً عن الأنظار. إلا أنّ هذه المقتنيات المهمّة ستظهر إلى العلن خلال حدث سيقام في عام 2019 في الذكرى الـ 500 لرحيله.

في شباط (فبراير) من العام المقبل، ستُعرض 12 رسمة في 12 معرضاً ستنظّم تزامناً في مدن مختلفة حول المملكة المتحدة. وفي أيّار (مايو)، ستُعرض أكثر من مئتي رسمة في «قصر باكينغهام»، وهو الحدث الأكبر من نوعه من 60 عاماً، على حد تعبير صحيفة الـ «غارديان» البريطانية. أما في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام نفسه، فستجد 80 رسمة طريقها إلى Holyroodhouse في اسكتلندا. في هذا السياق، قال مارتن كلايتون، رئيس قسم المطبوعات والرسومات في «المجموعة الملكية»، إنّه من المتوقع أن يراوح عدد الزوّار بين 800 ألف ومليون شخص. وأضاف: «نرجّح أنّ أكثر من نصف عدد سكان البلاد سيكونون على بعد ساعة من أحد هذه المعارض». تجدر الإشارة إلى أنّ الملكة تملك أكثر من 550 رسمية لدافينشي.

ادب وفنون
العدد ٣٣٩١ الخميس ٨ شباط ٢٠١٨
ويب خاص بالموقع

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]