غونزالو هيغواين X هاري كاين



تصميم عماد خالدي | للصورة المكبرة انقر هنا

إلى جانب المباراة، مبارة جانبية، بين هدافين كبيرين. أولهما هو غونزالو هيغواين، وهو أغلى لاعب في تاريخ الدوري الإيطالي، ضدّ هاري كاين، الذي تؤكد جميع التقارير أنه سيكون أغلى لاعب انكليزي في الصيف المقبل. دخل المواجهة الصعبة، مواجهة مصغرة بين مهاجمي الفريقين. اللاعبان هدافان من الطراز الرفيع، رغم أن كاين يتفوق على نظيره في هذا الموسم بتسجيله 23 هدفاً في الدوري، ما يجعله هداف الدوريات الخمسة الكبرى. أما هيغوايين فيأتي من بعيد، حتى في الدوري الإيطالي، بـ14 هدفاً. وفي دوري الأبطال، يأتي هاري كين ثانياً بعد كريستيانو رونالدو في قائمة الهدافين بـ6 أهداف في 5 مباريات، أما هيغوايين فسجّل هدفين فقط من 6 مباريات. الأرقام كلها تصب لصالح كاين، لكن هل يضمن ذلك تفوقه على حساب هيغوايين؟
بعد غياب باولو ديبالا بداعي الإصابة، يصبح هيغاويين المسجل الأول للفريق. وهو سيف ذو حدين إذ يزيد من فرص تسجيله ويزيد من الضغط عليه في آن معاً.

وهذا الأمر يضع هيغوايين أمام هاجس نفسي كبير، فهو اعتاد أن يكون هداف الدوريات بامتياز، وخيّب الآمال دائما في ما خص المسابقات، سواء في دوري الأبطال أو في كأس العالم ومع البطولات القارية مع المنتخب. سجلّه ضعيف في دوري الأبطال، وأكبر أرقامه كان بثلاثة أهداف مع ريال مدريد في موسم 2011-2012، وهو رقم لم يتخطّه بعد ذلك. المفارقة أن اسم كاين، غريم هيغواين، تربطه الشائعات بالانتقال إلى أحد الفريقين اللذين لمع فيهما هيغواين (ريال مدريد أو يوفنتوس)، إلى جانب نابولي.
من ناحية أخرى، فلا يمكن إلقاء اللوم على هيغوايين وحده في هذا الموسم، فالفريق بكامله سجل 7 أهداف في دوري الأبطال فقط، رغم تألقه في الدوري بتسجيل 61 هدفاً. في المقابل، سجل كاين في موسمه الثاني في دوري الأبطال 6 أهداف بالفعل، ما يجعل حصيلته الإجمالية 8 أهداف من 10 مباريات. وهو أصبح في هذا الموسم الهداف الوحيد في الفريق مع دعم صغير من الكوري هيونغ من سون، وذلك بعد أن تراجع سجلّ ديلي ألي التهديفي بشكل كبير نسبةً إلى الموسم الأخير، بالإضافة إلى تركيز صانع الألعاب كريستيان إريكسن على تمويل كين قدر المتاح، وهي شراكة أثبتت فعاليتها. ولم يترك كاين أي مجال لاعتباره «ظاهرة الموسم الواحد»، فهو ما يزال يسجل بشكل هائل حيث دخل نادي المئوية في الدوري الإنكليزي في موسمه الرابع فقط.
بين خبرة هيغوايين واندفاعية كين، هل يثبت هيغوايين أنه ما زال من الأفضل ويفاجئ الجميع؟ أم يكمل كين تألقه ويؤكد أحقيته في كل الضجيج الحائم حوله؟ مباراة صغيرة داخل المباراة الكبيرة.

رياضة
العدد ٣٣٩٤ الثلاثاء ١٣ شباط ٢٠١٨

ابتداءً من تاريخ 30 تموز 2015، تم إيقاف التعليقات على المقالات مؤقتاً نظراً لبعض الصعوبات والتعديلات التقنية، يمكنكم التعليق وإبداء الرأي والتواصل مع الكتاب عبر صفحتنا الالكترونية على

فايسبوك ( https://www.facebook.com/AlakhbarNews)، أو عبر البريد الالكتروني: [email protected]