ميشال المر وحيداً... في زحمة الأحزاب