علوم


عززت مكانة المرأة في مجالات العلوم النظريّة وخاصّة الرياضيّات

عن عمر 40 عاماً، رحلت منذ أيّام مريم ميرزاخاني، بروفسورة الرياضيّات والمرأة الوحيدة الفائزة بجائزة «Fields Medal» المميّزة في الرياضيات، التي تعادل في أهميّتها جوائز «نوبل» في العلوم.

كانت العالمة الفذّة ذات الأصول الفارسيّة، مريم ميرزاخاني، تعمل في جامعة «ستانفورد» في الولايات المتّحدة الأميركيّة، وأثار رحيلها موجة من الحزن الكبير، خاصّة بين جيل العلماء الشباب الذين عملوا معها أو اطّلعوا على أعمالها، وشاهدوا كيف غيّرت، بعملها وإبداعها، دور المرأة ومكانتها في مجالات العلوم النظريّة، وخاصّة الرياضيّات.

العدد ٣٢٣١

يمكن للعلماء القيام بدراسات دقيقة حول ماضي المناخ

يعتبر ثاني أوكسيد الكربون من الأسباب الرئيسيّة لارتفاع حرارة الأرض لكنّه ليس اللاعب الوحيد، إذ أنّ الشمس نفسها تمرّ في دورات متتابعة تشهد تغيّراً في نشاطها الإشعاعي الذي يؤثّر على حرارة الأرض

تحاول الدراسات الأخيرة أن تضع في حساباتها هذه المحددات لاحتساب التغيّرات المتوقّعة في العقود المقبلة، وسط احتدام النقاش السياسي أيضاً حول ظاهرة الاحتباس الحراري مع وصول رئيس مشكّك في صحّة هذه الظاهرة، وفي العديد من نواحي العلم بشكل عام، إلى سدة الرئاسة في الولايات المتّحدة.

العدد ٣٢٢٥

يمكن اعتبار هذه التقنيّة من الابتكارات الواعدة مستقبليّاً في مجال الطاقة البديلة والنظيفة

في المستقبل القريب، قد تصبح جدران المنزل وسقفه خلايا منتجة للطاقة من خلال طلاء مركّب يمتصّ أشعة الشمس ويحوّل بخار الماء إلى وقود هيدروجيني يمكن استعماله في إنتاج الطاقة

يحاول الكثيرون اليوم استغلال المساحات المبنيّة لاستغلال طاقة الشمس من خلال الألواح "الفوتوفولتيّة" المصنوعة من مواد شبه موصلة للكهرباء كالسليكون، والتي تحوّل طاقة الشمس إلى تيّار كهربائي يجري تخزينه في بطاريّات كبيرة مكلفة، أو من خلال تركيز أشعة الشمس في شبكة من الأنابيب لتسخين المياه من أجل الاستعمال المباشر. تنتشر هذه التقنيّات بشكل واسع نسبيّاً اليوم، إلّا أنّها لا تزال تعتبر مرتفعة الكلفة من جهة وتحتاج إلى مساحات واسعة كي تصبح ذات إنتاجيّة تجاريّة، وهو ما ليس متوافراً دائماً في مقاييس وتصاميم البناء الحديث.

العدد ٣٢١٣