علوم


أثبتت التجربة إحدى التوقعات النظرية التي أتى بها أينشتاين في نظرية النسبية العامّة قبل 100 عام

بحسب حواسنا وإدراكنا الحسيّ المباشر، وبحسب نظريات الفيزياء الكلاسيكية التي طوّرها العلماء على مدى آلاف السنين وصولاً حتى مطلع القرن العشرين، يعتبر الكون مشكلاً من ثلاثة أبعاد في المكان، بالإضافة إلى بعد آخر هو الزمان المستقل والمختلف في طبيعته عن أبعاد المكان بحسب تلك النظريات. إلا أنّ للفيزياء الحديثة نظريات أخرى تحوي أبعاداً أكثر للمكان، وهي نظريات ما زالت تنتظر الاختبارات التطبيقية لقياس صحة استنتاجاتها

تتنبأ عدة نظريات فيزيائيّة حديثة بوجود أبعاد أخرى إضافية ومخفيّة عن إدراكنا، وأهمّ هذه النظريات هي "نظرية الأوتار الفائقة الدقة" Superstring Theory، والتي تحاول تفسير وجود هذه الأبعاد.

العدد ٣١٧٤

هذا النوع من الفراغات الكونية موجود على امتداد الكون

يستطيع العلماء اليوم دراسة الضوء والإشعاعات المنبعثة من عمق الكون منذ مليارات السنين، وصولاً إلى بدايات عمر الكون إثر الانفجار العظيم، إلّا أنّ «بقعة باردة» قليلة الإشعاع بالنسبة إلى باقي الكون تثير عدّة أسئلة وفرضيات حول أسبابها وما أدّى إلى تشكلها

تعرف الإشعاعات الصادرة من بدايات عمر الكون "بالموجات الكونية القصيرة الخلفية" (cosmic microwave background) أو اختصاراً "CMB"، وهي تسمح للعلماء بدراسة ماضي الكون لناحية انتشار الطاقة والمادة فيه وسرعة تمدده وحركة المجرات وغيرها من الظواهر والمعطيات الفيزيائية الهامة لفهم الكون القديم وظروف تطوره.

العدد ٣١٦٩