سوريا


تبنى الأمير السعودي انجاز صفقات سلاح نوعية تهدف إلى إعادة رسم المعادلة الميدانية في سوريا (أ ف ب)

سؤال حيّر الكثيرين: ما هي طبيعة الموقف الأردني حيال الأزمة السورية؟ وهل الدور الأردني يتسم فعلاً بالغموض إلى هذا الحد؟ أم أنّه دور مكشوف ويتمّ التعامل معه بطريقة غضّ البصر؟

على مدار الأزمة السورية لعب الأردن أدواراً مبهمة، بدت في بعض محطاتها كأنها تميل إلى تدعيم النظام في سوريا، بينما ظهرت في مفاصل مختلفة وكأنها تنساق فعلاً لرؤية حلفاء الأردن التقليديين الراغبين بانخراط أردني أكبر في سيناريوهات اسقاط النظام في سوريا.

العدد ٢٠٨٤

رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور عاد إلى إطلاق تصريحاته الغريبة، ولكن هذه المرّة تجاوز كلّ حدود المنطق والمعقول، بل وأبجديّات العمل السياسي.
نذكر كيف كاد الرئيس الجهبذ أن يتسبّب بكارثة اقتصاديّة عندما أطلق العنان لكلماته، وصرّح بأن عملة الدولة على وشك الانهيار، ليتسبّب بحالة هلع دفعت الناس إلى «الركض نحو البنوك»، في ظلّ الأزمة الماليّة التي نرزح تحت وطأتها نتيجة السياسات الرسميّة المغامرة.

العدد ٢٠٨٤

من مصدر (فتن) اللغوي يمكننا اشتقاق فاتن وفاتنة وافتنان وإلخ، كما يمكننا توليد كلمة «فتنة» من المصدر ذاته، مع الفارق الكبير بين المعنيين لجهة التراكم التصوري للألفاظ عبر الزمن. لكنّ «الفتنة» لم تغادر قاموسها اللفظي لمعناها التصوري المعبّر عن الصراع دون مصالح واضحة، أو مسؤوليات واضحة، أو زمن واضح، أو منظومة معلومية أو معرفية واضحة، لتبدو «الفتنة» قد استقرت في قاموسها اللغوي المتوارث معبرة عن كل شيء ولا شيء في آن واحد.

العدد ٢٠٨٤

في مرمريتا وسط حمص أول من أمس (لؤي بشارة ــ أ ف ب)

منذ اتفاق كيري ــ لافروف الشهير في موسكو حول قيام مؤتمر «جنيف 2» لارساء تسوية سياسية سلمية سورية، والمبعوث العربي والدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي يبدو بلا عمل. «العملاقان» يتشاوران حالياً حول قائمة المشاركين في اللقاء التحضيري للمؤتمر الأسبوع المقبل، بينما الدبلوماسي الأممي لا يعلم إن كان بين المدعوين!

لم يقف التواصل بين موسكو وواشنطن على صعيد وزراء الخارجية منذ الاتفاق على إقامة مؤتمر «جنيف 2». اليوم الطرفان يبحثان قائمة المشاركين في اللقاء التحضيري الأسبوع المقبل، فيما الأخضر الإبراهيمي، الذي «لا يعلم شيئاً عن مشاركته في اللقاء»، دعا طهران إلى المشاركة في المؤتمر.

العدد ٢٠٨٣

ذكرت مصادر أمنية عراقية أن أعداداً كبيرة من قيادات تنظيم القاعدة عبرت الحدود إلى سوريا. وكشف مصدر أمني رفيع لـ«شبكة الإعلام العراقي» أنّ القوات الأمنية تحاول اتخاذ إجراءات عاجلة لإيقاف ما سماه الهجرة العكسية لزعامات القاعدة بالقبض عليهم أو تصفيتهم أو منعهم من العودة إلى الأراضي العراقية من جديد.

العدد ٢٠٨٣

يوم للغارات الجوية بامتياز في حلب. سلاح الجو السوري اصطاد شاحنات الذخيرة والسلاح على طرقات الريف، الذي يبلغ نحو عشرين ألف كلم مربع، فيما يوسع الجيش سيطرته في محافظة إدلب

حلب | واصل سلاح الجو السوري تعقب إمدادات السلاح والذخائر في الريف الحلبي، ودمّر عدداً من الآليات المحملة بها، ومقار وتجمعات المسلحين في ماير، وبيانون، ومنغ، والكاستيلو، والمسلمية شمالاً، وباتبو المتاخمة للحدود التركية غرباً.

العدد ٢٠٨٣

حكومة كردستان العراق سمحت بدخول ثلاثة آلاف لاجئ يومياً (أ ف ب)

القامشلي | وسط تصاعد حدّة المعارك بين الإسلاميين المتشددين والأكراد في أكثر من جبهة، أعلن «المجلس الوطني الكردي» في سوريا الكثير من المدن الكردية في البلاد مناطق منكوبة. تزامن ذلك مع هجرة كردية غير مسبوقة إلى إقليم كردستان العراق، حيث تقدر الاحصائيات عدد السوريين الذين وصلوا الإقليم خلال أسبوع، بنحو 30 ألف لاجئ. رئيس الإقليم مسعود بارزاني اعتبر أنّ مجيء هذا العدد الكبير إلى الإقليم «موضوع حساس»، معبراً عن رفضه لإفراغ المناطق الكردية «من أهلها وإحداث خلل سكاني» فيها.

العدد ٢٠٨٣

خلال تظاهرة داعمة للجيش السوري في ريف حمص أمس (سانا)

على وقع الانتقاد الروسي للموقف الأميركي حول نيّة القيادة السورية المشاركة في مؤتمر «جنيف 2»، يعقد الطرفان اجتماعاً تحضيرياً للمؤتمر الأسبوع المقبل. في حين بدأت بعثة التحقيق الأممية في «الكيميائي» عملها في سوريا في ظل احتياطات أردنية «لحرب كيميائية» في المنطقة

اجتماع أميركي ـــ روسي آخر تحضيري لمؤتمر «جنيف 2» المتعثّر، في وقت بدأت فيه اللجنة الأممية للتحقيق في احتمال استخدام السلاح الكيميائي عملها، في ظلّ استعدادات أردنية بدعم لوجستي أميركي لحرب كيميائية في المنطقة.
وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، أنّ الاجتماع الروسي الأميركي للتحضير لعقد مؤتمر «جنيف 2» سيجري الأسبوع المقبل في لاهاي. في حين، شدّد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد على دعم بلاده لعمل بعثة التحقيق الدولية في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، بينما أكّد رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور استعداد بلاده «لحرب كيميائية» في المنطقة مصدرها سوريا.

العدد ٢٠٨٢

نشرت صحيفة «فاينانشال تايمز» تقريراً بعنوان «عودة مقاتلي القاعدة في العراق تضيف بعداً متطرفاً للانتفاضة السورية».
وتشير الصحيفة البريطانية إلى أنّ تسجيلاً بالفيديو يعتقد أنه أصدر بالنيابة عن «دولة العراق والشام الإسلامية»، يظهر عدداً من المسلحين الذين ينطلقون صوب قاعدة جوية في شمال سوريا، استولت عليها المعارضة المسلحة في وقت لاحق.

العدد ٢٠٨٢

عناصر من المعارضة المسلحة في دير الزور قبل أيام (أ ف ب)

الوضع الميداني في حلب ثابت، تخرقه غارات لسلاح الجو وقصف مدفعي يستهدف مقار المسلحين، ريفاً ومدينةً، مقابل محاولات فاشلة للتسلل إلى أحياء المدينة، وارتفاع تدريجي في وتيرة الهجمات على مطار كويرس، المطار العسكري الأهم في الشمال السوري

حلب | قتل وأصيب عشرات المسلحين في سلسلة غارات نفذها سلاح الجو السوري مستهدفاً مقار وآليات للجماعات الإسلامية التي صعدت من محاولاتها للتقدم على محاور عدة في الريف والمدينة. وتركزت الهجمات في اليومين الأخيرين على مطار كويرس، الواقع شرقي مدينة حلب، والسجن المركزي الواقع شمالها، حيث استهدف سلاح الجو منصات لإطلاق الصواريخ، ومدافع هاون في مناطق قريبة من المطار في بلدة كويرس، وقرى كويرس الغربي، وعين الجماجمة، وشربع، والجديدة، والجابرية، ونصرالله، وشاحنات كانت تنقل السلاح بين دير حافر ورسم الإمام، في حين قضت وحدة من الجيش على مجموعة مسلحة في قرية الدويرينة، كانت قد اقتربت من مطار حلب الدولي.

العدد ٢٠٨٢

لقد أوضحت المرحلة السابقة أنّ البورجوازية المحلية عاجزة بقواها الخاصة عن انجاز المهمات الوطنية الديموقراطية، وأنه لا بد لإنجاز التغيير الوطني الديموقراطي من دور فاعل ورئيسي للطبقة العاملة وأحزابها. ذلك بالتشارك والتعاون والتحالف مع باقي الطبقات والفئات الاجتماعية وأحزابها ضمن تحالف وطني عريض، والحيلولة دون انحراف المجتمع والوطن في طريق التطور التابع والملحق بالبلدان الإمبريالية، لكونه لا يحل أياً من المهمات التاريخية للشعوب الفقيرة، بل يخدم مصالح المراكز الإمبريالية وبعض البورجوازية المحلية وينتج الأزمات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

العدد ٢٠٨٢

أبو بكر البغدادي نصّب أبو محمد العدناني «والياً» على سوريا (أ ف ب)

تضحيات الجيش هي بوصلة القيادة السورية بحسب الرئيس السوري. «التصميم على مواجهة الإرهاب» أولوية دمشق أمس واليوم وغداً

واضحة حركة عقارب الساعة بالنسبة إلى دمشق: قتال الإرهابيين أولاً. في وقت كانت فيه «دولة العراق والشام الإسلامية» تعيّن «والياً» على الشام، بالتزامن مع وصول بعثة الأمم المتحدة لمفتشي الأسلحة الكيميائية.
وأكّد الرئيس السوري، بشار الأسد، أنّ «سوريا رحبت بكل الجهود البنّاءة والصادقة لإيجاد حلّ سياسي للأزمة، لكنها في الوقت نفسه مصممة على مواجهة الإرهاب حتى اجتثاثه من جذوره، وهي قادرة على ذلك من خلال تلاحم قلّ نظيره بين جيشها الباسل وشعبها المفعم بإرادة الحياة والإيمان بالوطن، بالرغم من كل المعاناة والضغوط التي يواجهها».

العدد ٢٠٨١

دمشق | تعتبر زراعة الزيتون إحدى أهم الزراعات وأقدمها في سوريا، ويعدّ قطاع الزيتون من القطاعات الهامة في تشغيل الأيدي العاملة على نحو مباشر أو غير مباشر في إنتاج وتصنيع وتخزين ونقل وتصدير منتجات الزيتون.‏ إلا أنّه في ظل الأزمة السورية، تعاني هذه الزراعة مشاكل جمّة، شأنها شأن باقي القطاع الزراعي. وتبلغ المساحة المزروعة بالزيتون 647 ألف هكتار، ويبلغ عدد الأشجار الإجمالي 100 مليون شجرة، المثمر منها 73 مليوناً، ويقدر متوسط الإنتاج السنوي من زيت الزيتون حوالى 150 ألف طن، يعتاش منه عشرات آلاف الأسر.

العدد ٢٠٨١

مذابح الساحل السوري جعلت من سيناريوات الاجتياح البري للعناصر المسلحة مفتوحة أمام مخيّلة السوريين. تداخل المناطق في ما بينها جعل من قرى وادي النصارى هذه المرة عرضة لهجوم مسلحي «جند الشام» على حواجز «الدفاع الوطني» وإيقاع مذبحة جماعية جديدة بحق المدنيين

حمص | لن يخيّل إليك أمام مشهد القلعة المهيب، المطلّة على قرى وادي النصارى، أن الموت سيأتي من هُناك بهذه الوحشية كلّها، حيث دخل عناصر «جند الشام» من قرية الحصن الجارة، مستخدمين أسلحة كاتمة للصوت، وتوغلوا في قرى الوادي. والبداية كانت من حاجز الفاروق أول قرية الناصرة، واستمر تقدّمهم في عمق القرى المحيطة على حاجز آخر قرب دير مار جرجس في قرية المشتاية، إضافة إلى حواجز أخرى عدة في السان جورج والنافعة. التقدّم حصل بالتزامن مع اشتداد القنص على جميع قرى الوادي وإصابات دقيقة بين المدنيين، ليتمكن المسلحون من قتل كل من اعترض طريقهم.

العدد ٢٠٨١

كيري: الجهود لمنع تهريب السلاح بين سوريا والعراق تتطلب تفعيلاً (أ ف ب)

واشنطن القلقة من تهريب السلاح من العراق نحو سوريا فقط (!)، لم تسلم من الانتقاد الروسي _ السوري المزدوج، حيث اتهماها بقلب الحقائق والانفصال عن الواقع بسبب اعتبارها القيادة السورية غير مستعدة لمؤتمر «جنيف 2»

لم تقبل موسكو «قلب الحقائق» من قبل الأميركيين. الدبّ الروسي لم يمضغ بيان الخارجية الأميركية حول عدم استعداد دمشق للذهاب إلى «جنيف 2». دمشق، أيضاً، صوّبت سهامها نحو «المنفصلين عن الواقع»، في وقت لم يكن فيه همّ وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال استقبال نظيره الأردني هوشيار زيباري سوى منع تهريب السلاح من العراق إلى سوريا.

العدد ٢٠٨٠
لَقِّم المحتوى