الديكتاتوريات العربـية: بداية النهاية


وزيرا خارجية البحرين والسعودية يتبادلان التحية الخليجية قبيل الاجتماع الوزاري في الرياض أمس (حسن عمار ـ أ ب)

تبنّت الدول الخليجية على نحو واضح ورسمي خطة إبعاد علي عبد الله صالح عن رئاسة الحكم، وعرضت مبادئ أساسية كي تكون منطلقاً للحوار بين السلطة والمعارضة تحت مظلتها لانتقال سلمي للسلطة

دعا المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون الخليجي، خلال اجتماع استثنائي في الرياض أمس، الى انتقال سلس للسلطة في اليمن، يقوم على أساس تسليم علي عبد الله صالح الرئاسة الى نائبه، وتأليف حكومة إنقاذ وطني بقيادة المعارضة، مكلّفة إعداد دستور جديد وإجراء انتخابات، على أن تجتمع السلطة وأطراف المعارضة تحت المظلة الخليجية، في العاصمة السعودية، الرياض، وفقاً لهذه المبادئ.

العدد ١٣٨٥
بينما اختارت عدن، للمرّة الثانية، الاعتصام المدني والإضراب تعبيراً عن احتجاجها، عمّت التظاهرات، أمس، العاصمة صنعاء وتعز وأب (جنوب غرب) والحديدة، التي تقع على البحر الأحمر، حيث شارك عشرات الآلاف في المعركة السلمية لإسقاط الرئيس، التي انطلقت قبل شهرين، وقدّمت أكثر من 180 شهيداً للثورة، بحسب ما كشفت منظمة حقوقية.
العدد ١٣٨٥

مقاتل من المعارضة الليبية قرب اجدابيا أول من أمس (أوود أنديرسون ـ أ ف ب)

تدور المعارك العنيفة في الساعات الأخيرة على محور أجدابيا ومصراتة الاستراتيجيّتين، فالأولى تقع في خط الدفاع عن معقل المعارضة الرئيسي في بنغازي بشرق البلاد، بينما تشكل مصراتة الحصن الأخير للثوار في الغرب

قتل 12 من الثوار الليبيين على الأقل في نهاية الأسبوع، في مدينة أجدابيا ومحيطها، فيما قتل ما لا يقل عن 11 شخصاً في صفوف الثوار والمدنيين بنيران جيش الزعيم الليبي معمر القذافي في قصف على مدينة مصراتة. وقال مقاتلو المعارضة في ليبيا إن القوات الموالية للقذافي قتلت أربعة من مقاتلي المعارضة في هجوم شديد على أجدابيا البلدة الاستراتيجية الواقعة في شرق البلاد.

العدد ١٣٨٥

تشهد مدينة بنغازي الليبيّة، التي تسيطر عليها قوات المجلس الوطني الانتقالي المعارض، اليوم، محادثات تهدف الى حل الأزمة الليبية يقوم بها الوفد المُفوّض من الاتحاد الأفريقي للوساطة في ليبيا، بعد محادثات مماثلة بدأها أمس في العاصمة طرابلس مع حكومة العقيد معمر القذافي. ووصل مساء أمس أعضاء الوفد المؤلف من رؤساء كل من موريتانيا محمد ولد عبد العزيز، ومالي حمادو توماني توري، والكونغو دنيس ساسو نغيسو، وجنوب أفريقيا جاكوب زوما، إضافة الى وزير خارجية أوغندا هنري اورييم اوكيلو، الذي يمثل الرئيس الخامس في الوفد، يويري موسيفيني.

العدد ١٣٨٥
التقى المنسق السابق للاستخبارات الألمانية، برند شميدبوير، الزعيم الليبي معمر القذافي ومسؤولين ليبيين رفيعي المستوى مطلع الأسبوع الماضي في طرابلس، حسبما أكدت مجلة «فوكس» الألمانية الأسبوعية. وقالت المجلة في بيان إن القذافي وابنه أكدا لشميدبوير أنهما مستعدان للموافقة فوراً على وقف إطلاق النار تحت إشراف الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.
العدد ١٣٨٥
بدت تركيا على نحو لافت منذ انطلاقة الثورة الليبية في 15 شباط الماضي، مهتمة بالوضع هناك على غرار «أم الصبي» حسب الوصف الشعبي، ما هي أسباب هذا الاهتمام؟
لم يكن الموقف التركي حيال التدخل العسكري الغربي في ليبيا، نابعاً من فراغ؛ فالدولة العثمانية الحديثة الساعية إلى تصفير المشاكل مع دول الجوار، تربطها مصالح عميقة مع الجماهيرية العربيّة الغنية بالنفط.
العدد ١٣٨٥

متظاهر يمني يصرخ في وجه جندي في تعز أمس (خالد عبدالله ــ رويترز)

ظلّت دول الخليج تراقب الحراك الشعبي اليمني حتى ضاق الخنّاق حول الرئيس علي عبد الله صالح، فتحرّكت لتقدّم مبادرة، لكن مساعيها جاءت أقلّ من سقف الثورة الشعبية، وأقرب إلى تقديم طوق نجاة للنظام. وتفيد معلومات متداولة في الكواليس بأن الإخراج السعودي يتّجه الى مرحلة انتقالية يكون للقبائل وحزب الإصلاح الإسلامي موقع أساسي فيها

يقول مقرّبون من الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إنه استعاد معنوياته، للمرة الأولى منذ شهرين، حين بلغته مساء يوم الاثنين الفائت أنباء مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي للوساطة، التي رآها بمثابة طوق نجاة في اللحظة التي بدأ فيها الموقف الأميركي حياله يأخذ منحىً مختلفاً، في اتجاه مطالبته بتأمين انتقال السلطة. وظلّ صالح يرنو في اتجاه دول الخليج، وينتظر منها أن تساعده لكي يتجاوز الأزمة الأخطر في تاريخ حكمه، ولم يوفّر وسيلة إلا جرّبها لكي يخرجها عن صمتها الثقيل وحيادها الملتبس.

العدد ١٣٨٣
خرجت مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي بشأن الوضع في اليمن إلى الضوء وظهرت بنودها الرئيسية التي تنص على تنحي الرئيس علي عبد الله صالح وضمان عدم ملاحقته وأسرته في المحاكم الدولية. يحدث هذا في وقت لا يزال فيه نزف الدم في تعز مستمراً
تعز| ضاقت السبل جميعها بالرئيس اليمني علي عبد الله صالح، ولم يعد أمامه سوى قبول أي مبادرة لها أن تحفظ له ما بقي من ماء وجهه، وخصوصاً مع إعلان الإدارة الأميركية أن وقت حدوث انتقال سلس وآمن للسلطة قد صار أمراً ملحاً. وغداة هذا التصريح، تحرّكت فعليّاً على الأرض، عبر زيارة عاجلة لوزير الدفاع الأميركي، روبرت غيتس، إلى الرياض، وهي الثالثة له في غضون شهر، للتباحث مع المسؤولين السعوديين في مجموعة من القضايا، في مقدمتها اليمن.
العدد ١٣٨٣

يمني يشارك في الاحتجاجات المناهضة لصالح في ساحة التغيير (محمد محيسن - أ ب)

نجح شباب الثورة اليمنية، منذ انطلاق احتجاجاتهم المطالبة بإسقاط الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، في إثبات سلمية ثورتهم، على الرغم من محاولات النظام المتكررة لدفعهم إلى استخدام السلاح المنتشر بكثرة بين أيديهم

صنعاء | يتغنّى الثوار اليمنيون بسلمية تحركاتهم، لا يربكهم أن يستلّ شاب مجاور خنجره رداً على استفزاز أحد المارة، يكملون دفاعهم عن ثباتهم على الرد بالتظاهر، في مقابل نيران علي عبد الله صالح. يسيرون باتجاه مجموعة من الخيام في ميدان التغيير تضمّ أفرداً من قبائل يمنية قررت وضع السلاح جانباً «من أجل التغيير».. قبائل الجوف، خولان وبني مطر وغيرها. يجلس الشباب في خيمة شباب قبيلة خولان من صنعاء يتغنون بمشاركتهم في الاعتصام المفتوح، وخولان قبيلة من بكيل يعيش أبناؤها في منطقة تبعد 75 كلم عن قلب العاصمة، ولا تدخل الدولة تلك المنطقة الجبلية، وتتواصل فقط مع مشايخ القبيلة.

العدد ١٣٨٣

الثوار في أجدابيا ينقلون جثة رفيق لهم سقط أمس بقصف الأطلسي (أ. أنديرسن ـ أ ف ب)

كل التصريحات تذهب في اتجاه «إعداد الرأي العام» لنزول قوات على الأرض، بعدما تبيّن «عقم الضربات الجوية». فهل يضطر الحلف الأطلسي إلى المطالبة بقرار أكثر تشدداً من الأمم المتحدة يسمح بإنزال جنود؟

باريس | لا تزال الفوضى تحوم فوق الحملة الأطلسية على العقيد الليبي معمر القذافي، حيث تتشابك المسؤوليات وتضيع في تفاصيل القرار ١٩٧٣ الدولي، الذي يبرز كلما مرت الأيام تفسير جديد له، في محاولات للالتفاف على الصعوبات التي تواجه التحالف على الأرض.

العدد ١٣٨٣

من تظاهرات صنعاء أمس (عمار عوض ــ رويترز)

هي الأيام الأخيرة لعلي عبد الله صالح. يصرُّ على إحراق ما بقي من أوراق في جيبه، غير غافل عن تصفية حساب باق له مع المدينة التي صعد منها، فحرص شخصياً على متابعة حملة القمع على تعز من على متن مروحية، ولكنّه خسر المعركة

تعز | يستقبل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وفوداً في قصره الرئاسي مكوّنة من كبار مشايخ مدينة تعز، هكذا يقول الخبر الرسمي. وعند النظر إلى هيئة الموجودين في ساحة القصر، نكتشف أنهم ليسوا سوى الجماعة نفسها التي بقيت إلى جواره منذ صعوده في الحكم، وكوّنت ثرواتها بفضل وجودها بالقرب منه. في الوقت نفسه، يعطي صالح أوامره بمهاجمة الثوار في شوارع المدينة وساحات الاعتصام، موقعاً أكثر من 17 قتيلاً.

العدد ١٣٨٢
على وقع تظاهرات إسقاط النظام في أماكن متفرقة من اليمن، نشطت دول في مجلس التعاون الخليجي في وساطتها، أمس، لحث الجهات المعنية على المشاركة في محادثات للخروج من الأزمة بين السلطة والمعارضة، والمُفترض أن تنطلق في العاصمة السعودية، الرياض، في تاريخ لم يحدّد بعد.
العدد ١٣٨٢
أدانت الولايات المتحدة استخدام العنف ضد المتظاهرين في اليمن. وأعلن المتحدث باسم البيت الأبيض أن «واشنطن تدين بقوة العنف الذي شهدته مدن صنعاء وتعز والحديدية في الأيام الماضية»، مضيفاً إن «من حق الشعب اليمني التظاهر سلمياً، ونودّ تذكير الرئيس علي عبد الله صالح بمسؤوليته في ضمان سلامة وأمن اليمنيين الذين يمارسون حقاً عالمياً في التعبير السياسي».
العدد ١٣٨٢

بائعة في أحد اسواق بنغازي امس (محمود حمس ــ أ ف ب)

عوامل عديدة جعلت مهمة حلف شمالي الأطلسي في ليبيا موضع تشكيك، تقف في مقدمها مسألة الأطماع الغربية بالنفط الليبي، الأمر الذي يطرح تساؤلات عن جدوى تولي الحلف قيادة العمليات، والدور الفرنسي في محاولة الاستئثار بالكعكة الليبية

تونس | انفجر الخلاف الذي كان يهدد منذ بضعة أيام العلاقة بين حلف شمالي الأطلسي وثوار ليبيا، إذ أكدت فرنسا رفضها أن يحل الحلف محل قوات التحالف الدولي في ليبيا، فيما عارضت تركيا فكرة إعطائه صلاحيات كاملة لفرض منطقة حظر جوي. لكن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أعرب أمام البرلمان عن تأييده لتولي الحلف الأطلسي القيادة «في الوقت المناسب»، متحدثاً في الوقت نفسه عن احتمال تولي ضابط بريطاني أو أميركي أو فرنسي قيادة العملية.

العدد ١٣٨٢
تعهد حلف شماليّ الأطلسي فعل «كل شيء» لحماية المدنيين في مصراتة (غرب)، غداة إعراب الثوار عن خيبتهم من تدخله العسكري، بعد تعرّض أهل مصراتة لحرب إبادة من كتائب الزعيم الليبي معمر القذافي، فيما اتجه مقاتلو المعارضة صوب ميناء البريقة النفطي المتنازع عليه، واستعادوا أراضي أغلبها مناطق صحراوية، بعد سقوطها في يد قوات القذافي قبل يومين.
العدد ١٣٨٢
لَقِّم المحتوى