الديكتاتوريات العربـية: بداية النهاية

واجه الثوار الليبيّون نكسة جديدة أمس، مع استعادة قوات الزعيم الليبي معمر القذافي السيطرة على مدينة رأس لانوف النفطية. ورغم تأكيد دول «مجموعة الاتصال» مواصلتها الحرب ضد النظام الليبي، تطورت الأوضاع في غير مصلحة المعارضة، حين استعادت قوات العقيد معمر القذافي، صباح أمس، السيطرة على رأس لانوف (شرق)، وأرغمت قوات الثوار على الفرار من هذا المصبّ النفطي الاستراتيجي، والعودة أدراجها شرقاً نحو البريقة، التي أصبحت بحكم المحاصرة.
العدد ١٣٧٦
تضاربت المعلومات أمس بشأن اقتراح جديد تقدم به الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، يسمح له بالبقاء في السلطة، فيما بدأ المحتجون في مختلف المحافظات يستعدون لجمعة الخلاص، وتهيئة الظروف أمام تصعيد سلمي لتحركاتهم لم تكد تمضي ساعات على إعلان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أنه لن يقدم أي مبادرة جديدة لمعارضيه، حتى سرّب مصدر معارض خبراً عن تقديم الرئيس اليمني عرضاً جديداً للمحتجين المطالبين بتنحّيه، مقترحاً أن يستمر بمنصبه حتى موعد إجراء الانتخابات الرئاسية، مقابل نقل صلاحياته إلى حكومة انتقالية، وإجراء انتخابات نيابية أواخر العام الحالي.
العدد ١٣٧٦

متظاهر في صنعاء بعد مقتل 41 من رفاقه على يد النظام (أحمد غرابلي ــ أ ف ب)

الفوضى لن تكون البديل في اليمن
اللقاء المشترك جزء من قوى التغيير
لا حوار مع صالح والحلّ برحيله

أتت رئاسة الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني ياسين سعيد نعمان لأحزاب اللقاء المشترك المعارضة في مرحلة دخل فيها اليمن جغرافيا الثورات العربية، ما جعل البلاد أمام احتمالات مفتوحة، سعى الأخير إلى توضيح أن الآتي من الاحتمالات سيكون أفضل

في خطابه الأخير، قال الرئيس اليمني إن الفوضى هي الخيار البديل لرحيله عن السلطة.
ـــــ أعتقد أن هذه الأنظمة المستبدة تصنع لنفسها البديل وهي حاضرة،

العدد ١٣٧٦
العولقي يرحّب بالانتفاضات العربية علّق رجل الدين اليمني المتشدد أنور العولقي، على خط الانتفاضات الشعبية التي تجتاح العالم العربي، مشيراً إلى أنها ستدعم تنظيم القاعدة أكثر مما تضره بإعطاء الإسلاميين الذين تحرروا من الطغيان مجالاً أوسع لعرض أفكارهم.
العدد ١٣٧٦
فيما يستعدّ المعتصمون اليمنيّون في مختلف المحافظات اليمنية لجمعة الخلاص، تأكيداً على تمسكهم بمطلب تنحية الرئيس، علي عبد الله صالح، يجزم المحلل السياسي اليمني محمد القاهري بأن الثورة قادرة على التغلب على مختلف العقبات التي تواجهها، لتنطلق بعدها في عملية بناء نظام جديد
مراحل عديدة مرت بها الثورة اليمنية منذ تفجرها قبل أكثر من شهر ونصف. خلال هذه الفترة، نجاحات عديدة وجدت طريقها إلى التحقق، من دون أن يمنع ذلك من تسلل الإحباط إلى المعتصمين في ظل وجود رئيس، يحكم البلاد منذ ٣٢ عاماً، ولا يتوانى عن استخدام كل حيله وأدواته لمحاولة الحفاظ على موقعه، إلى جانب معارضة، تكاد بعض أطيافها، بفعل أخطائها، تتحول إلى عامل سلبي يؤثر على المتعصمين.
العدد ١٣٧٦
دعا المرشح لرئاسة حركة الإصلاح الوطني الجزائرية المعارضة، محمد بولحية، الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة للخروج «بشرف» من الساحة السياسية في الجزائر. وقال إن «على بوتفليقة القيام بإنجاز يحفظ له ماء الوجه. لقد قام بتعديل الدستور لمصلحته (عام 2008 سمح له بالترشح لولاية ثالثة)، وعليه الآن أن يصحح ما قام به. أقترح عليه انتخابات رئاسية مسبقة وتعديل الدستور حتى يخرج بشرف».
العدد ١٣٧٦
قال ناشط نقابي أردني إنه سيزيل «صورة كبيرة للملك عبد الله الثاني، أُلصقت على لوحة أمام مدخل مجمع النقابات المهنية في عمان، تضم أسماء المعتقلين الأردنيين في إسرائيل وصورهم». وأوضح أنه «بعث برسالة إلى رئيس الديوان الملكي خالد الكركي أبلغه فيها بأن موقع الصورة لا يليق بمقام الملك»،
العدد ١٣٧٦

منزل بحريني في بني جمرة داهمته القوات الأمنية ليلة أمس (حسن جمالي ــ أ ب)

تصرّ المعارضة البحرينية على التمسّك بمطالبها الإصلاحية، دافعةً عنها الاتهامات التي تقول إن أطرافاً خارجية حرّكتها، وهي الورقة التي لم يتوقف الحكم عن التلويح بها لتبرير ممانعته وإسقاط الشرعية عن الانتفاضة الأخيرة
رفضت المعارضة البحرينية تصوير مطالبها المشروعة بأنها مؤامرة خارجية، وحمّلت الحكم مسؤولية هذه التدخلات من خلال العقاب الجماعي الذي تفرضه عبر الخيار الأمني، في وقت دعا فيه الأمين العام لأكبر جمعية معارضة «الوفاق»، الشيخ علي سلمان، إيران إلى عدم التدخل في شؤون البحرين.
وقال الشيخ سلمان، في المؤتمر الصحافي الذي عقده مع قادة باقي الجمعيات المعارضة في مقرّ جمعية «الوفاق» في زنج أمس، «لا نريد أن تتحول البحرين إلى ساحة صراع بين المملكة العربية السعودية وإيران.

العدد ١٣٧٦
طلب نائب كويتي، أمس، استجواب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، الشيخ محمد الصباح، لأنه فشل في منع توجيه إهانات للشيعة الكويتيين، وذلك من خلال مداخلات على التلفزيون البحريني على خلفية انتفاضة البحرين.
العدد ١٣٧٦

يمنيون يشاركون باعتصام ساحة التغيير في صنعاء أمس (عمر عوض - رويترز)

حالة إحباط تمر بها «ثورة الشباب اليمنية» في «ساحة التغيير» في صنعاء، بسبب تباطؤ في السير نحو تصعيد كان منتظراً وتعثر فجأة، فيما تظهر محاولات شق الصف بالقوة بغية تثبيط درجة الحماسة لدى الشباب. أما أحزاب اللقاء المشترك فدخلت في محاولة رأب ما بدأ بالتصدع

صنعاء| لا يزال أمام الثورة الشبابية في اليمن الكثير كي تنقل كيانها من مربعها الأول في ساحة التغيير إلى مساحة جديدة تقترب معها من إطاحة الرئيس اليمني. فعلي عبد الله صالح يقدم فنوناً مختلفة في معركة البقاء الأخيرة، مستفيداً من خبرة 32 عاماً من العيش والرقص مع «الثعابين». هناك من قال، من كبار رجال السياسة اليمنية، لشباب الثورة: «لا تستعجلوا قطف ثمار ثورتكم، فصالح لن يتركها لكم على طبق من فضة قبل أن يذهب، وأول ما ينبغي أن تحرصوا عليه هو وحدة صف الساحة، وعدم السماح للدخلاء بإشاعة الفوضى بين خيامها».

العدد ١٣٧٥
لا يبدو النظام اليمني مستعدّاً للتراجع عن مخطّط إحداث الفوضى في البلاد، وتحديداً في المحافظات الجنوبية مستخدماً ورقة تنظيم «القاعدة»، التي أعلنت إمارة إسلاميّة في محافظة أبين
أعلن بيان لتنظيم «قاعدة الجهاد في جزيرة العرب» محافظة أبين في جنوب اليمن «إمارة إسلامية»، فيما تحدثت معلومات عن استعداد قوّات من الجيش اليمني آتية من منطقة زنجبار للقيام بحملة عسكرية في منطقة جعار لمحاربة مسلحي «القاعدة»، المفترضين وسط مخاوف من تعمّد النظام إشعال الجبهة الجنوبية لتخفيف الضغوط المطالبة بإسقاطه.
العدد ١٣٧٥

استفاد من أخطاء خصومه السياسيين وأجاد استخدام ورقة «القاعدة»


بانتظار ان يستمع الرئيس اليمني إلى مطالب المحتجين (عمر عوض - رويترز)

لم يكن تجديد الرئيس اليمني، علي عبد الله صالح الدعوة إلى معارضيه بالرحيل ووصفهم بالمأزومين والمأجورين والعملاء بالمستغرب، بعدما نجح في إعادة خلط الأوراق، منحّياً المعارضة عن المشهد السياسي ولو مؤقتاً، ومعيداً تقديم نفسه ضامناً وحيداً للاستقرار في اليمن، مستفيداً من أخطاء خصومه السياسيين، ومجيداً العزف على وتر الهواجس الغربية من نفوذ تنظيم «القاعدة» وتدهور الوضع الأمني في البلاد.

العدد ١٣٧٥

خاص بالموقع- ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار مصنع الذخيرة في جعار بمحافظة أبين في جنوب اليمن الى 150 قتيلاً و80 جريحاً، حسبما أفاد أحمد غالب الرهوي، وكيل محافظة أبين ومسؤول بلدة خنفر، حيث وقع الانفجار.

العدد ١٣٧٥

حين تتحول الحرب الى لعبة في أجدابيا (محمود حمس ــ أ ف ب)

أدى التدخل العسكري الغربي في ليبيا إلى نتائج عديدة على المستوى السياسي، كان أهمها أمس تعيين فرنسا والولايات المتحدة مندوبين لهما لدى بنغازي حيث مقر الثوار الليبيين. أما «مجموعة الاتصال» فقد قررت عقد اجتماعها المقبل في قطر

تزامن اجتماع «مجموعة الاتصال» حول ليبيا في لندن، أمس، مع خطوات دبلوماسية لافتة تجاه المعارضة الليبية، عبر تعيين كل من واشنطن وباريس مندوباً لها لدى المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي «(شرق ليبيا).
وقالت وزارة الخارجية البريطانية، في بيان، إن الشركاء الدوليين الذين اجتمعوا أمس في لندن وافقوا على مواصلة مهمتهم العسكرية حتى يلتزم الزعيم الليبي معمر القذافي بكل بنود قرار الأمم المتحدة الذي يهدف إلى حماية المدنيين من هجمات قواته.
وقال البيان الختامي: «اتفق المشاركون في المؤتمر على إنشاء مجموعة اتصال حول ليبيا. ووافقت قطر على استضافة الاجتماع الأول للمجموعة في أقرب وقت ممكن».

العدد ١٣٧٥
صعّد الجيش الأميركي هجومه بنحو كبير ضد أهداف في ليبيا، واستخدم الأميركيون مقاتلات من نوع «آي سي 130» التي استخدمت في الفلوجة بالعراق، فيما لوحظ أمس تقهقر الثوار نحو مدينة بن جواد أمام قوات الزعيم الليبي معمر القذافي، التي هاجمتهم بوابل من نيران المدافع الآلية والصواريخ.
العدد ١٣٧٥
لَقِّم المحتوى