تكنولوجيا

قدمت شركة HUAWEI أمس عرضاً عن التكنولوجيا المستخدمة في هاتفها الجديد المرتقب MATE 10. وبرغم أن الهاتف لن يكشف النقاب عنه حتى يوم 16 تشرين الأول، وسيكون ذلك في ميونيخ ــ ألمانيا، إلا أن العرض كان كافياً للقول إن هاتفاً جديداً بقدرة فائقة آتٍ لا محالة، ويعود هذا الأمر إلى التكنولوجيا الجديدة المستخدمة فيه، وأهمها شريحة Kirin 970 التي تحتوي على ذكاء اصطناعي معزَّز قادر على منافسة أقوى مصنعي الهواتف الذكية.

العدد ٣٢٨٠

معظم الناس يمكنها تحديد مظاهر الفقر والثراء... وكذلك يمكن للذكاء الاصطناعي تحديد ذلك.
Penny هو برنامج ذكاء اصطناعي يمكنه تحديد المستوى الاقتصادي لمنطقة ما أو منزل ما بمجرد رؤية خريطة من الأقمار الصناعية. فقد أدرك Penny بنفسه، من دون أن يتم تلقينه، أنّ الحدائق والمسابح والمباني الضخمة تدل إلى الثراء، في حين أنّ مواقف السيارات والمباني الضخمة المتشابهة وملاعب البايسبول تدل إلى الفقر، من خلال دمج تقنية تعلّم الآلة بصور الأقمار الصناعية.

العدد ٣٢٨٠

عام 2007 غادر جيريون فراهلينغ وظيفته في شركة "غوغل" ليعمل على محرّكه الخاص بالترجمة. بعد عامين، وبالتعاون مع شريكه ليو فنك أطلقا linguee، وهو محرك بحث متخصص بالترجمة. بعد 10 سنوات أعلن فراهلينغ عن برنامج جديد يمزج الذكاء الاصطناعي بالقوة الخارقة للكمبيوتر، متوقعاً أن يطيح برنامج Google translate.

العدد ٣٢٨٠

تواجد المهاجمون في موقع Equifax لشهرين ونصف حصلوا فيها على بيانات 143 مليون أميركي

ثلاث عمليات اختراق ضخمة تم كشفها مؤخراً: Equifax، انستاغرام وأندرويد. في الأولى تم اختراق بيانات 143 مليون مواطن أميركي، في الثانية سرقت عناوين وهواتف 6 ملايين حساب، وفي الأخيرة اكتشفت برمجية خبيثة جديدة تستغل ثغرة في النظام للسيطرة على هواتف المستخدمين بالكامل. تؤكد هذه الأحداث خطورة الهجمات التي تحصل على شبكة الإنترنت وتضع مسألة "الأمن السيبراني" ضمن أولويات الدول والشركات وحتى الأفراد الذين لا يعلمون سوى بعد أكثر من شهر أن أرقام بطاقاتهم الائتمانية سُرقت في هجوم يعدّ من أضخم عمليات الخرق التي حصلت.

العدد ٣٢٧٤

منذ نحو أسبوعين أقرّت الحكومة الألمانية المبادئ التوجيهية الأخلاقية الأولى في العالم بشأن برمجة السيارات الذاتية القيادة. للبشر الأولوية القصوى على الحيوانات والممتلكات في حالات الحوادث، أمّا إذا كان لا بد من التضحية بأشخاص فيمنع إطلاقاً التمييز بينهم على أساس الجنس أو العمر أو غيره، إذ أن المعيار الأساسي لبرامج القيادة الذاتية في اتخاذ القرارات الصعبة هو إلحاق الضرر بأقل عدد من الناس

منذ اختراع السيارات طُرح سؤال أخلاقي: في حال وقوع حادث أثناء القيادة بمن نضحي؟ من له أولوية النجاة؟ بقي هذا السؤال مدار جدل وتُركت الإجابة عنه للسائق الذي عليه أن يحدّد تصرّفه عند وقوع طارئ ما. لكن اليوم ومستقبلاً لم يعد بالإمكان الهروب من الإجابة لأنه بات علينا أن نقول للسيارات الذاتية القيادة - وخصوصاً عندما ننتقل إلى المستوى الخامس، أي السيارات الذاتية بالكامل - كيف يجب أن تتصرف في هذه الحالات.

العدد ٣٢٧٤

لا يعمل إيلون ماسك في مجال واحد، وهذه ميزته. ينتقل الرجل بسلاسة بين السيارات الكهربائية، الخدمات المالية، استعمار المريخ بصواريخ تُستعمل عدة مرات، محاربة الاحتباس الحراري، حلّ أزمة ازدحام السير، دمج دماغ الإنسان بالذكاء الاصطناعي وأخيراً حفر أنفاق لحل أزمة السير. يعدّ ماسك اليوم من أشهر الأشخاص في عالم التكنولوجيا وأثراهم، إذ احتل المرتبة 15 على لائحة "فوربس" لأثرى أرباب التكنولوجيا عام 2016 وبلغت ثروته هذه السنة 13.9 مليار دولار.

العدد ٣٢٧٤

يعدّ تحويل الأموال أبرز استخدامات هذه التقنية لأنها بدأت بالأساس كجزء من عملة بيتكوين

خلال السنوات القليلة الماضية، وضعت الصناديق لاستثمارية ملايين الدولارات في تقنية الـ«Blockchain» أو «سلسلة الكتل». يتحدث أرباب التكنولوجيا عن خضّة كبيرة ستنجم عن هذه التقنية الثورية، وليس القطاع المالي سوى البداية. يُقال إن هذه التقنية ستفتح باب الشفافية على مصراعيه بما يمكّن جميع الناس من تتبع كل ما له قيمة في حياتهم من: أموالهم، سجلاتهم الصحية، الطعام الذي يأكلونه، سجلات الولادات والوفيات وغيرها

ما هي الـ Blockchain؟
Blockchain هي التكنولوجيا الكامنة وراء العملات الإلكترونية المشفرة مثل "بيتكوين"، إلا أنّ استخدامها لا يقتصر على العملات فقط، إذ إنها الاختراع الأهم الذي قد يغيّر النظام المالي… وأكثر. قدّم مفهوم "سلسلة الكتل" في عام 2008 شخص أو مجموعة مجهولة تدعى ساتوشي ناكاموتو، وتم تنفيذها لأول مرة في عام 2009 كجزء من عملة بيتكوين الرقمية، إذ صممت آنذاك لتشفيرها إعلاناً لرفض الأموال التي تسيطر عليها الحكومات والمصارف.

العدد ٣٢٦٨

تخيّل أن دماغك موجود على ذاكرة فلاش USB، وببساطة يمكن تحميله على أي «أفاتار»

الذكاء الاصطناعي، واجهة الدماغ الحاسوبية، الروبوتات وتقنيات عديدة أخرى ستنقلنا إلى الخلود عام 2045؛ هذا ما تؤمن به «مبادرة 2045». والخلود هنا سيبراني أي أنّ الجسد الذي اعتدنا عليه سيموت إلّا أنّ أدمغتنا سنحمّلها إلى نوع جديد من الأجساد وبذلك يصبح الإنسان لا يموت. فما هي خطّة المبادرة لتحقيق هذا الحلم؟

لطالما كان الخلود حلم الإنسان. تحدثت حضارات العالم القديم كثيراً عن خلود الإنسان، وكذلك الأساطير عن ينبوع الشباب الأبدي. اليوم لا يزال الكثيرون يحلمون بتحقيق هذا الأمر، إنما هذه المرة لا ينابيع ولا مياه لكن تكنولوجيا متقدمة جداً ستمكننا من "نقل شخصية الفرد إلى "جسد" غير بيولوجي متطور وتمديد حياته وصولاً إلى نقطة الخلود". هذا ليس فيلماً وليس خيالاً.

العدد ٣٢٦٤

الذكاء الاصطناعي طفل، مثلما تعلّمه يفعل. وإذا علّمت الذكاء الاصطناعي، عن قصد أو غير قصد، أن المرأة مكانها المطبخ والرجل يحب الصيد فسيكون لدينا ذكاء اصطناعي متحيّز جندرياً، وهذا ما ظهر في اثنتين من أكبر مجموعات الصور والبيانات المستخدمة لتدريب الخوارزميات على التعرف إلى الصور: أولاً، مجموعات بيانات لمهام وأنشطة تظهر تمييزاً جندرياً واضحاً في المهام المصوّرة. وثانياً، توسّع النماذج المدرّبة على هذه المجموعات في التمييز الجندري.

العدد ٣٢٦٤

تصميم: رامي عليان | للصورة المكبرة انقر هنا

هي عبارة عن ماكينة على شكل مربع أو مستطيل، فيها محركات صغيرة ومحاور تساعدها على التنقل في الاتجاهات الثلاثة داخل حدود قاعدتها، أي مكان الطباعة. تشبه طابعة الحبر التي اعتدناها بطريقة العمل، لكن ما تنتجه الطابعات الثلاثية الأبعاد هو أمر مختلف تماماً. يكفي أن تملأها بالمواد التي تريد أن تصنع شيئاً منها مثل البلاستيك، ومن ثم تصل الطابعة بالكمبيوتر وترسل إليها أمر الطباعة. يمكنك أن تبني لعبتك الخاصة أو مجسّماً لبرج إيفل أو... ناطحة سحاب

منذ بداية تسجيل براءة الاختراع عام 1984، تطورت الطابعات الثلاثية الأبعاد بمنحى تصاعدي وفي كل الميادين، فتجدها اليوم تطبع الطعام وأعضاء الجسد وقطعاً هندسية من البلاستيك والحديد، حتى إنه مؤخراً قامت شركة بـ"طباعة" منزل كامل من الإسمنت.
تعمل هذه الآلة من خلال طبع طبقات بعضها فوق بعض، وخلال دقائق أو ساعات قليلة (حسب حجم الشيء المراد صنعه) تبدأ هيئة الشكل المطبوع بالظهور أمامنا.

العدد ٣٢٦٤

اللاعبون الوحيدون الذين يستخرجون قيمة نقدية من اقتصاد المعلومات هم الشركات الكبيرة (رسم جوردان أوال في صحيفة The New Yorker)

إذا عرض عليك شخص ما مبلغ 10 دولارات شهرياً مقابل معرفة جميع بياناتك الشخصية: عمرك، رغباتك، آرائك، الأماكن التي ترتادها، وضعك الاجتماعي، الأمور التي تتابعها، صورك، إعجاباتك، المواقع التي تزورها وجميع أصدقائك… هل كنت ستقبل؟ معظم الأشخاص الذين طُرح عليهم هذا السؤال أجابوا بالنفي، معتبرين أن هذه البيانات تساوي أكثر بكثير من 10 دولارات. سؤال آخر طُرح عليهم: هل لديكم فايسبوك؟ الجميع أجاب نعم. أوهمنا فايسبوك بأنه مجاني ونجح في ذلك

في شهر حزيران الماضي، بلغ عدد مستخدمي «فايسبوك» الناشطين شهرياً ملياري شخص في أنحاء العالم. مليارا شخص يصنعون محتوى فايسبوك من خلال الصور التي يحمّلونها، المنشورات التي يكتبونها، الصفحات التي ينشئونها، التعليقات والإعجابات التي يضعونها، الروابط التي ينشرونها والكثير غيرها.

العدد ٣٢٥٨

تستخدم منصة Neurable تقنية تعلم الآلة لتصنيف إشارات تخطيط كهربية الدماغ في الوقت الحقيقي

في أفلام الخيال العلمي، غالباً ما يكون هناك شخص يتحكم في الشاشة أمامه من دون أن يلمس أي شيء. في عام 2018 سيكون لدينا لعبة واقع افتراضي نلعبها من دون أن نلمس شيئاً، لا شاشة ولا جهاز تحكم ولا لوحة مفاتيح. لعبة نديرها ونوجّهها من خلال إشارات الدماغ عبر تقنية واجهة الدماغ الحاسوبية؛ فكّر بالأمر... وسيحصل. هل ستكون اللعبة مسلية من دون أن نقوم فيها بأي حركة؟ لا ندري، لكنها ستكون أول لعبة في العالم تستخدم تقنية التحكم الذهني حتى اليوم.

العدد ٣٢٥٨

هل سمعتم يوماً أغنية من إنتاج وألحان الذكاء الاصطناعي بالكامل؟ لو طرح هذا السؤال قبل ثلاثة أيام لأجاب الجميع بكلا، لكن في 21 آب الفائت كشفت الشركة الناشئة Amper عن أول أغنية ينتجها ويلحنها الذكاء الاصطناعي بشكل كامل بعنوان "Break free" أصبحت متوفرة على "يوتيوب"، تتحدث عن امرأة ترغب في التحرر من قيود الوجود البيولوجي والدخول في أشكال أخرى من الوعي.

العدد ٣٢٥٨

يساعد برنامج الذكاء الاصطناعي Memex السلطات في ربط الشبكات بعضها ببعض وتتبّعها

روبوت داخل الإعلانات الجنسية لمكافحة الاتجار بالبشر. هكذا قرر بعض موظفي شركة «مايكروسوفت» أن يتصيّدوا مشتري الجنس على الإنترنت وتحذيرهم من عدم قانونية شراء الجنس وإحالتهم إلى الشرطة في حال أظهروا نية لممارسة الجنس مع قاصر. ينضم هذا البرنامج إلى برامج أخرى طوّرتها الشركات العاملة في مجال التكنولوجيا لمكافحة الاتجار بالبشر على الانترنت، بعدما فتحت التكنولوجيا باباً تسويقياً واسعاً للمتاجرة

«التكنولوجيا لم تخلق الاستغلال الجنسي للأطفال... لكنها جعلته ديمقراطياً»، أي جعلته متاحاً للجميع. بهذه الجملة تحدّد منظمة Thorn الصلة بين التكنولوجيا والاستغلال الجنسي. تقول أرقام المنظمة إن 63% من الأطفال الناجين من الاتجار بالبشر تم تسويقهم على الإنترنت في مرحلة ما أثناء وجودهم في عهدة الشبكات.

العدد ٣٢٥٢

الصين تنجح في إرسال بيانات «غير قابلة للكسر» من الفضاء إلى الأرض

لأول مرة في العالم، نجحت الصين منذ أيام في إرسال بيانات سرية غير قابلة للاختراق من الفضاء إلى الأرض من خلال تقنية "التشفير الكمومي" Quantum cryptography. هذا الإنجازٍ ستكون له آثار كبيرة في ما يتعلق بالأمن السيبراني ومنع الحكومات من اختراق الاتصالات، إذ يمهّد الطريق نحو إقامة شبكة اتصالات كمومية Quantum Communication Network غير قابلة للاختراق في العالم؛ فقد أطلقت الصين، العام الفائت، إلى الفضاء قمراً صناعياً كمومياً سمّته "ميكيوس".

العدد ٣٢٥٢
لَقِّم المحتوى