العالم

يونكر يَعِد بـ«فرصة» جديدة للاتحاد الأوروبي: انضمام تركيا في مستقبل قريب مستبعَد

تحدث يونكر عن إعادة بناء في العمق لمؤسسات الاتحاد الأوروبي (أ ف ب)

بعد عامين حافلين بالأزمات، يبدو أن الاتحاد الأوروبي بدأ يجد طريقه نحو «التعافي»، وهو ما تطرّق إليه رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، الذي قال إن هناك ديناميكية جديدة يجب الاستفادة منها، متحدثاً عن سيناريو جديد يريد تطبيقه مع اقتراب العام الأخير من ولايته الحافلة بالتوترات

أكد رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، في خطابه السنوي عن حال الاتحاد في ستراسبورغ، أمس، أن الانتعاش سيعود للكتلة الأوروبية، كاشفاً عن برنامج طموح وسيناريو خاص به لتخطي «الأزمة الوجودية» التي مرت بها الكتلة الأوروبية، ومتحدثاً في الوقت عينه عن عدم احتمال انضمام تركيا إلى الاتحاد في «المستقبل القريب».

العدد ٣٢٧٤
كوشنر مطلوب خارج البيت الأبيض... وترامب يرفض

طُلب استبعاد كوشنر بسبب مخاوف بشأن تعاملاته مع المسؤولين الروس (أ ف ب)

ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» أخيراً أن أعضاء في فريق دونالد ترامب القانوني طلبوا منه استبعاد صهره جارد كوشنر من البيت الأبيض كمستشار له، وهو ما رفضه ترامب

وصلت الضغوط إلى جارد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وعلى الرغم من أنّ من غير المرجح أن تؤتي بنتيجة حالياً، إلا أن ما ضجّ به الإعلام الأميركي، خلال اليومين الماضيين، يوحي بحساسية المسألة التي قد تؤدي إلى خروج كوشنر من البيت الأبيض، في المحصلة. الصهر والمستشار المقرّب من ترامب مطلوب إقالته، هذا ما ذكرته صحيفة «وول ستريت جورنال» وجرى تداوله بقوّة في تقارير الصحف الأخرى، إن بصيغ مختلفة يصب جلّها في خانة واحدة، هي أن وجوده ضمن فريق ترامب يسيء إليه، خصوصاً في ما يتعلق بالتحقيقات المرتبطة بالعلاقة مع موسكو وتدخّل روسيا في الانتخابات الرئاسية لعام 2016. وبحسب الصحيفة، فقد نصح أعضاء من الفريق القانوني الخاص بترامب، في حزيران الماضي، باستبعاد صهره جارد كوشنر عن منصبه مستشاراً رفيعَ المستوى في البيت الأبيض. وأوضحت الصحيفة أن الفريق القانوني أراد من ترامب استبعاد كوشنر بسبب مخاوف بشأن تعاملاته مع المسؤولين الروس، حيث شعر المحامون بالقلق من ضمّ صهر الرئيس الأميركي إلى التحقيق الخاص الذي يشرف عليه روبرت مولر، والذي يتعلّق بتنسيق أعضاء من حملة ترامب مع روسيا للتدخل في الانتخابات الأميركية.

العدد ٣٢٧٤
مدريد تعرقل استفتاء «الاستقلال»: فتح تحقيقات بحق مسؤولين كاتالونيين

أبدى مئات رؤساء البلديات الكاتالونية استعدادهم لتأمين مراكز الاقتراع نهار الاستفتاء (أ ف ب)

لا يبدو أن الأيام المقبلة التي تسبق الاستفتاء الكاتالوني، بشأن الانفصال المقرر في الأول من تشرين الأول عن إسبانيا، ستكون سلسة بالنسبة إلى الانفصاليين، إذ تقوم الحكومة برئاسة ماريانو راخوي بجهود كبيرة من أجل منع حصوله في الدرجة الأولى.

العدد ٣٢٧٤
القاهرة لـ«حماس»: المصالحة أولاً ثم المعبر

أعلنت «الأونروا» أنه لن يكون لديها أيّ أموال نهاية هذا الشهر (أ ف ب)

لا ثمار سريعة للّقاءات المتواصلة في القاهرة بين «حماس» و«المخابرات المصرية». لا تزال الشروط تعلّق النتائج، لكن العملية الأخيرة لـ«داعش» لم تؤثر في مسار التفاهمات، إذ سلمت الحركة للمرة الأولى معلومات أمنية عن المسلحين في سيناء

تسير العلاقة بين حركة «حماس» ومصر ببطء. الطرفان مقتنعان بضرورة التواصل بينهما، لكن المعوقات الموجودة أكبر من وتيرة تحسين العلاقات؛ فالقاهرة ملزمة بعدم كسر الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، لذلك ما يقال عن فتح معبر رفح دائماً أو أسبوعياً لا يزال مستبعداً في الوقت الحالي، كما أن الصراع الخليجي ــ المصري مع «الإخوان المسلمين» يمنعها من الانفتاح كلياً على «حماس»، خاصة بعد الانتقادات التي وجهتها السعودية والإمارات إلى النظام المصري بسبب «تسهيل» حكم الحركة في غزة.

العدد ٣٢٧٣
العراق | البرلمان يرفض «استفتاء الأكراد»... والبرزاني «يحسم» مصير كركوك

البرزاني: من يحاول تنفيذ تهديده، فالإقليم سيمارس حق الدفاع عن النفس (أ ف ب)

فصلٌ جديدٌ في العلاقة بين بغداد وأربيل قد يُكتب في الخامس والعشرين من أيلول، موعد الاستفتاء الذي يريد الأكراد إجراءه، ورفضه البرلمان بالأغلبية، فيما تتسابق الوساطات لاحتواء الأزمة

صوّت مجلس النواب العراقي على رفض إجراء «إقليم كردستان» استفتاءً حول استقلاله في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، إضافة إلى «إلزام رئيس الوزراء باتخاذ التدابير كافة التي تحفظ وحدة البلاد».
وفي غضون الجلسة التي عقدت أمس، انسحب الأعضاء الأكراد، لكن القرار تم تمريره بالأغلبية، وذلك بحضور 204 نوّاب صوّت منهم 173 لمصلحة القرار، فيما امتنع 31 عن التصويت. وجاء في نص قرار البرلمان: «هذا الإجراء (الاستفتاء) يفتقر إلى السند الدستوري، ويعدّ مخالفاً للدستور العراقي».

العدد ٣٢٧٣
مصر | «الأوقاف» تحارب إنشاء «الزوايا» والمساجد الصغيرة

خطة حكومية جديدة للسيطرة على المساجد في مصر تنفذها وزارة الأوقاف، ومن ملامحها منع إنشاء الزوايا والمساجد الصغيرة من دون موافقات مسبقة، وذلك بعد شهور على تطبيق شرط التصريح المسبق بالخطابة

القاهرة ــ الأخبار
يواصل وزير الأوقاف المصري، محمد مختار جمعة، محاولة إحكام السيطرة الحكومية على المساجد والزوايا الصغيرة التي تنتشر في أرجاء «المحروسة». سيطرة تبدو «مشروعة» بعد استبعاد الأئمة المثيرين للجدل والمحسوبين على التيارات الإسلامية التي باتت مرفوضة رسمياً وشعبياً بصورة كبيرة، ويقبع عدد كبير من أعضائها خلف القضبان، فيما توارى آخرون عن المشهد تجنّباً لمصير مشابه لأقرانهم.

العدد ٣٢٧٣
قطاع التعليم في إسرائيل «يتقدم إلى الوراء»
بيروت حمود

الاستثمار الإسرائيلي في التعليم لا يزال في مرتبة متدنية

تتباهى إسرائيل بكونها «دولة متحضرة» ومتقدمة تكنولوجياً وصناعياً وزراعياً وعسكرياً، لكن «القوة وحدها لا تكفي»، فماذا عن العقول، أقله في القطاع التربوي والتعليم؟ السؤال تجيب عنه معطيات صدرت عن «منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية» عاكسةً صورة «قاتمة» عن التعليم في إسرائيل مقارنةً بدول المنظمة

لا تتوافر معطيات دقيقة وحاسمة عن حجم إنفاق إسرائيل على القدرات العسكرية والتكنولوجية. فمع كل ما نُشر عن ذلك، لا تزال هناك أمور ضبابية وغير واضحة. لكن على الأقل، أدرك الجمهور الإسرائيلي ومعه المهتمون والمتابعون لشؤونه أن القوة العسكرية ليست كل شيء، فتجربة عدوان تموز 2006 على لبنان أثبتت أن قلة من المقاومين مع عتاد عسكري «متواضع»، مقارنة بإمكانات «الجيش الذي لا يُقهر»، أجبرت إسرائيل على الاعتراف بهزيمتها.

العدد ٣٢٧٣
بيونغ يانغ في مواجهة عقوبات جديدة: واشنطن "مهووسة بلعبة جامحة"

أقرّت هايلي بأن كوريا الشمالية لم «تتجاوز بعد نقطة اللاعودة»(أ ف ب)

تبنّى مجلس الأمن، فجر أمس، قراراً يفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ، بموافقة حليفتيها موسكو وبكين اللتين استطاعتا إسقاط عدد من بنودها قبل التصويت. وردّت كوريا الشمالية على هذا القرار محذّرة واشنطن من «أفظع ألم»

كما كان متوقعاً، تبنّى مجلس الأمن الدولي بالإجماع قراراً صاغته الولايات المتحدة يفرض حزمة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، ويحظر استيراد النسيج منها ويفرض قيوداً على تزويدها النفط والغاز. وتأتي هذه الحزمة الثامنة من العقوبات، التي أيّدتها الصين وروسيا القريبتان من كوريا الشمالية، رداً على التجربة النووية التي أجراها هذا البلد في 3 أيلول.

العدد ٣٢٧٣
فرنسا | تظاهرات ضد «قانون العمل»: النقابات العمالية تتحدّى ماكرون

تظاهر عشرات الآلاف في مختلف المدن الفرنسية ضد تعديلات قانون العمل (أ ف ب)

عشرات الآلاف ملأوا شوارع أبرز المدن الفرنسية، أمس، احتجاجاً على التعديلات التي يريد الرئيس إيمانويل ماكرون إدخالها على قانون العمل، في أول اختبار فعلي لطريقة تعامل الرئيس الشاب مع المطالب الاجتماعية، فيما لا يظهر أن ماكرون سيقدم أيّ تنازل بشأن تلك التعديلات التي وعد بها في حملته الانتخابية.

العدد ٣٢٧٣
ترامب قد يزور الصين في تشرين الثاني

أفاد مسؤول أميركي، أمس، بأن الرئيس دونالد ترامب سيتوقف في الصين، في تشرين الثاني، خلال أول زيارة رسمية له إلى آسيا، والتي تأتي وسط توتّرات بشأن التجارب النووية الكورية الشمالية.
ومن المقرر أن يحضر ترامب اجتماع قمة الولايات المتحدة ودول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان)، وقمة شرق آسيا في الفيليبين، في تشرين الثاني، إضافة إلى منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (ابك) في فيتنام.
(رويترز)

العدد ٣٢٧٣
رحلة منتخب لبنان إلى بيونغ يانغ: فوضى وبطاقة حمراء... وتحرّش!
صباح أيوب

المنتخب اللبناني قبيل بدء المباراة على أرض ملعب كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ (الأخبار)

«جئنا لنحقق نتيجة جيّدة ونستكمل 17 شهراً من دون خسارة»، قال مدرّب المنتخب اللبناني لكرة القدم ميودراغ رادولوفيتش، قبيل المباراة المهمّة مع المنتخب الكوري الشمالي على ملعب كيم إيل سونغ. ورغم مشقّات الرحلة الطويلة وبعض الصعوبات في التأقلم على أراضي مدينة جديدة وفي مواجهة لاعبين كوريين أقوياء البنية، لعب الفريق اللبناني مباراة حماسية جميلة كلّلها بتعادل بطعم الفوز. لكن بعض سلوكيات الفريق غير المنضبطة كانت كفيلة بتدمير ما تحقّق

بيونغ يانغ | الخبر الآتي من بيونغ يانغ عن المباراة المهمّة التي حقق فيها المنتخب اللبناني تعادلاً قيِّماً مع المنتخب الكوري الشمالي، ذكَرَ عرَضاً نيل أحد اللاعبين اللبنانيين بطاقة حمراء. معظم وسائل الإعلام اللبنانية أوردت المعلومات مغلوطة عن سبب البطاقة، وأخرى تجاهلت الأمر. الحقيقة أن اللاعب ماهر صبرا انتزع تميّزاً عالمياً آخر للبنان في أن استحقّ بطاقة حمراء... وهو على مقاعد الاحتياط!

العدد ٣٢٧٣
ظروف صعبة ودروس للمستقبل
عبد القادر سعد

هل من المعقول إقامة معسكر في بلدٍ خليجي في عزّ الصيف؟ (الأخبار)

انتهت رحلة منتخب لبنان لكرة القدم إلى كوريا الشمالية ضمن تصفيات كأس آسيا 2019، لكن صداها لا يزال يتردد في لبنان. رحلة شهدت الكثير من الأمور التي يمكن التوقف عندها، إن كان على الصعيد الإداري أو اللوجستي، ليس فقط لتقييم ما حدث بل للبناء عليه للمستقبل والعمل لتفادي بعض الجوانب السلبية التي رافقت الرحلة. صحيح أن جزءاً من هذه الجوانب فُرض على البعثة اللبنانية، لكن لا شك في أن هناك حلولاً وطرقاً أخرى يمكن اعتمادها لتفادي ما حصل في رحلات مقبلة

من الطبيعي، في ظل التوجّه إلى بلد لديه ظروف خاصة، على الصعيد الدولي، أن لا تكون رحلة مشابهة لرحلات أخرى، فالدخول إلى كوريا الشمالية لديه ممر واحد هو الصين. والوصول إلى العاصمة بيونغ يانغ لا يمكن أن يحصل بالطرق العادية، إذ يمكنك الوصول الى بكين عبر أكثر من بلد وبواسطة أكثر من خط طيران. لكن الوصول إلى بيونغ يانغ محصورٌ بخط طيران واحد هو الكوري الشمالي.
هذا الأمر فرض معطيات معينة على المسؤولين عن المنتخب، وفي الوقت عينه ترتّبت عليه مشقات جمّة قبل الوصول إلى الوجهة النهائية.

العدد ٣٢٧٣
اتركوهم بسلام!
صباح أيوب

هم العمّال المتجهون إلى وظائفهم ومصانعهم مشياً على الأقدام كل يوم. هم الأطفال الذين يتعلّمون في مدارسهم أن حبّ الوطن هو كحبّ الأم. هم أهل بيونغ يانغ الطيبين حدّ الخجل. هم المتعَبون من ظلم العالم بأسره. هم الكادحون لكي يبقى في الدنيا من يقف بوجه الإمبريالية بكل أشكالها. هي الشمس التي تشرق على وقع الموسيقى وعجلات المصانع.

العدد ٣٢٧٢
«الأخبار» في كوريا: بيونغ يانغ تمشي في خطّ مستقيم
صباح أيوب

في «ذكرى تأسيس الجمهورية»... زهور على ضريح الرئيس المؤسس (أ ف ب)

قبل أشهر من الرحلة، علمتُ بالصدفة أن مباراة ستجمع المنتخب اللبناني لكرة القدم بالمنتخب الكوري في بيونغ يانغ، فتقدّمت من خلال قسم الرياضة في الجريدة، بطلب لمرافقة المنتخب في رحلته المرتقبة. «بلا مزح» كانت ردّة الفعل الأولى لزملائي الذين اعترفوا أن لا أحد «يفكّر حتى في مرافقة الفرق الرياضية الى هناك»... زرتُ العاصمة الكورية مع المنتخب اللبناني بصفة صحافية، إقامة هادئة في مدينة بلون الزهور

بيونغ يانغ | الخامسة فجراً في بيونغ يانغ. موسيقى هادئة تعلو في سماء المدينة من مكبّرات للصوت، أنوار المنازل الخافتة تُضاء تباعاً، تنطلق أولى الدراجات الهوائية على الرصيف المعتم، تصمت الموسيقى بعد ستّ دقائق ويصل القطار في اللحظة ذاتها إلى المحطّة. المشهد نفسه، بالأوقات ذاتها، يتكرر كلّ يوم، حتى تمتلئ الشوارع بالناس بعد حوالى الساعة... صباح جديد يحلّ على عاصمة جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية، العاملة المقاومة.

العدد ٣٢٧٢
«ما رأيكِ بالقنبلة الهيدروجينية؟»
صباح أيوب

«ماذا يريدون منّا؟ أن نستسلم لعقوباتهم؟» (الأخبار)

أن يُفرَز لزوّار بيونغ يانغ مرافق يلازمهم في تحرّكاتهم خارج الفندق، أمرٌ بات معلوماً لدى كلّ من يريد زيارة جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية، وإن كان الزائر صحافياً، فالمرافقة تبدو أمراً محتّماً. مرافق البعثة اللبنانية في بيونغ يانغ اسمه سِن، انضمّ إليه مرافق آخر يعمل مترجماً لدى «الاتحاد الآسيوي لكرة القدم» يدعى ري. سِن وري شابّان في العشرينيات من العمر، لم يصدر عنهما أي تصرّف قمعي، ولم يُشعرانا بسطوة رقابية أو تكبيل في الحركة، بل على العكس سهّلا زيارتنا في أكثر من محطة.
سِن مثلاً، نظّم لنا زيارات سياحية لبرج زوتشي وساحة كيم إيل سونغ، ولأكبر ملعب رياضي في العالم. أما ري، المترجم، فحادثني في السياسة و«النووي» وأمور الحياة وأحوال لبنان والمنطقة! «هل سمعتِ الأخبار اليوم؟ ما رأيك في ما جرى؟» بادر ري بسؤالي في اليوم التالي لتنفيذ كوريا اختباراً لقنبلة هيدروجينية، وكنت قد تابعت الخبر على التلفزيون من غرفتي في الفندق، المزوّد بمحطات صينية ويابانية و«فرانس 24» و«الجزيرة الإنكليزية» و«روسيا اليوم». أجبت: «لا أحبّ فكرة القنبلة النووية، وهي ترعبني، لكنكم بهذا تقولون للعالم إنكم أقوياء أيضاً». ابتسم وقال: «لا تخافي لن نلقي القنبلة على بلادكم، هي فقط لتحقيق سلام بلادنا» شرح الشاب الذي يتكلّم الإنكليزية جيداً، ويقول بفخر إنه تعلّمها في معهد بيونغ يانغ للّغات.

العدد ٣٢٧٢