كشفت صحيفة «هآرتس»، أمس، أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عقد أول من أمس اجتماعاً حساساً وضيّقاً بشأن فلسطينيي الـ48. وهذا الاجتماع الأول الذي يجريه نتنياهو في محفل رفيع المستوى لهذا الشأن. وكانت الرسالة الأساس لممثلي جهاز الأمن العام «الشاباك» هي أن تصعيد الجهود الحكومية لدمج فلسطينيي الـ48 كفيل بأن يوقف ميول التطرّف. وشارك في الاجتماع وزراء من السباعية، وكذلك وزير الأمن الداخلي إسحاق أهرنوفتش، ووزير شؤون الأقليات أفيشاي بريفرمن.

(الأخبار)