خاص بالموقع- ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أمس أن أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعدّ لاحتمال إعلان الأسرى الفلسطينيين إضراباً عاماً في السجون الإسرائيلية بتعليمات من السلطة الفلسطينية. وأشارت الصحيفة إلى أن السيناريو الذي تستعد الأجهزة الإسرائيلية لمواجهته يشمل إعلان الأسرى إضراباً عن الطعام وحرق زنازين والدخول في مواجهات مع السجانين وقطع الاتصالات مع سلطات السجون ورفض زيارات عائلاتهم ومندوبي الصليب الأحمر، وتنظيم عائلات الأسرى تظاهرات خارج السجون.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني إسرائيلي مسؤول قوله إن السلطة الفلسطينية هي التي تقف وراء تنظيم الإضراب المرتقب للأسرى الذي يتوقع أن يكون شبيهاً بالإضراب الذي نفّذه هؤلاء في عام 2004 واستمر لمدة 18 يوماً.
وقالت الصحيفة إن الأسرى سيتلقّون إشارة بدء الإضراب العام في غضون الأسابيع القريبة.
يو بي آي