كشف مصدر عسكري إسرائيلي، أمس، أنّ الدولة العبرية قرّرت تأجيل نشر «القبة الحديدية» للدفاع الصاروخي حتى الربع الأول من عام 2011، وذلك «لإتاحة المزيد من الوقت لتدريب الأشخاص الذين سيعملون على تشغيلها نظراً لشدة تعقيدها». وكانت وزارة الدفاع قد أعلنت في تموز الماضي، أنه سيبدأ العمل بـ«القبة الحديدية»، وهو مشروع درع هدفه اعتراض الصواريخ التي يمكن إطلاقها من قطاع غزة ولبنان، في تشرين الثاني الجاري

(أ ف ب)