حصلت «الأخبار» على شريط مصوّر يوثّق قيام مسلّحين تابعين لـ«حركة أحرار الشام الإسلاميّة» بقطع رأس مسلّح مصاب قيل إنّه تابع لتنظيم «الدولة الإسلاميّة». جاء ذلك بعد أن أكّدت مصادر متقاطعة قيام عناصر «أحرار الشام» بقطع رأس أحد مسلّحي تنظيم «الدولة الإسلاميّة» أمس وسط معارك مارع. واتّهمت مصادر التنظيم مسلّحي «الحركة» بأنهم «قطعوا رأس أحد جنود الدولة الإسلامية بعدما توفاه الله».


ورغم أن مصادر «أحرار الشام» أكّدت وقوع الحادثة، غير أنّها أكّدت في الوقت نفسه أنّ «مقاتلي الأحرار لا يمكن لهم القيام بقطع رأس ميت بل تم قطع رأسه وهو على قيد الحياة وتألم كثيراً، لكن هذا مصير من يقتل ويكفّر مسلمين». ويظهرُ في الشريط الذي حصلت عليه «الأخبار» مسلّحون يتحدثّون لهجة سوريّة محليّة يحيطون بمسلّح يبدو ميتاً أوّل الأمر، قبل أن يتضح لهم أنّه حي، ويطالبوه بالجواب عن مسقط رأسه «لأنو بدنا نعطيك آخر فرصة»، ليقوم بعد ذلك أحد المسلّحين بقطع رأسه. ولم يصدر أي تعليق رسمي عن قيادة «أحرار الشام» المقرّبة من تركيا، والتي دأبت في الفترة الأخيرة على مخاطبة الرأي العام الغربي، في محاولة لإثبات أنّها «فصيل مُعتدل»، و«شريك جدير بالثقة».