قال مؤسس المنظمة اليهودية الأميركية «جي ستريت»، مديرها العام، جيرمي بن عامي، لصحيفة «جيروزالم بوست»، أمس، إن فريقه تواصل مع مسؤولين أميركيين وسألهم عن رغبتهم بلقاء معد تقرير الأمم المتحدة عن العدوان على غزة القاضي ريتشارد غولدستون، لكن المنظمة قررت لاحقاً عدم الانخراط بالمسألة بسبب سلوك إسرائيل تجاه التقرير. وأوضح أن «جي ستريت لم تستضف أو تنظم أو تسهّل زيارة غولدستون». وكانت «جي ستريت» قد وصفت تقرير غولدستون بأنه غير عادل وغير متوازن، لكنها رفضت شجبه.

(يو بي آي)