خاص بالموقع- قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس، إنها لم تتمكن من تحقيق أدنى تقدم منذ عامين في التحقيق المتعلق بأنشطة سوريا النووية التي تشتبه في أنها غير قانونية بسبب استمرار رفض دمشق التعاون معها.

وفي تقرير سري اطلعت عليه «فرانس برس» في فيينا، أشارت الوكالة الدولية الى أن سوريا «لم تتعاون مع الوكالة منذ حزيران 2008 بشأن المواضيع التي لم تحل والمرتبطة بموقع دير الزور والمواقع الثلاثة الاخرى المرتبطة به».
وأضاف التقرير «لذلك فإن الوكالة لم تتمكن من تحقيق تقدم في التحقيق بشأن القضايا العالقة ذات الصلة بهذه المواقع».
وطالبت الوكالة بالسماح لمفتشيها بدخول ثلاثة مواقع اخرى تعتقد أنها مرتبطة بموقع دير الزور من دون نجاح حتى الآن. وأوضحت «مع مرور الوقت فإن بعض المعلومات الضرورية المتعلقة بموقع دير الزور تتلاشى إن لم تكن ضاعت كلياً بالفعل. وبعد عامين من التحقيق الذي جعله عدم تعاون سوريا صعباً يجب أن تلتزم دمشق بإيجابية بالعمل من دون إبطاء مع الوكالة بشأن هذه القضايا».
ومن المقرر أن يناقش هذا التقرير عن سوريا، إضافة الى التقرير المتعلق بإيران خلال الاجتماع الربيعي لأعضاء مجلس حكام الوكالة الـ35 المقرر عقده الاسبوع المقبل في فيينا.
(أ ف ب)