خاص بالموقع - أقرّ قائد فرقة غزة، العميد ايال ايزنبرغ، بقتل الجيش الإسرائيلي ثلاثة مدنيين فلسطينيين في قطاع غزة، من بينهم جدّ وحفيده. كذلك أكد تحقيق أجراه جيش الاحتلال أن ما قاله الفلسطينيون عن مقتل مدنيين فلسطينيين صحيح.

وفي محاولة لتبرير عملية القتل، قال ايزنبرغ إن جنود الجيش رصدوا مدنياً يلتقط قذيفة آر. بي. جي، ما دفعهم إلى إطلاق النار، ظناً منهم أنه يهمّ بإطلاقها. ونقلت تقارير إعلامية إسرائيلية عن مصدر عسكري قوله إن «هذا دليل إضافي على أن المنظمات الإرهابية لا تخشى نشر وسائل قتالية يمكن أن تعرّض مدنيين للخطر».