استقبل الرئيس السوري بشار الأسد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية، حسين أمير عبداللهيان، والوفد المرافق له. وبحث الطرفان المخاطر التي تهدد الشعب السوري وشعوب المنطقة، والأفكار المطروحة على الساحتين الدولية والإقليمية لتفعيل المسار السياسي لحل الأزمة السورية.


وعبّر الأسد خلال اللقاء عن ترحيب بلاده بالجهود الإيرانية لحل الأزمة، مؤكداً أن الشعب السوري يثق بـ«الدور الإيراني الداعم لشعوب المنطقة».
من جهته، أكد عبداللهيان حرص بلاده على «مساعدة الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب»، وتحقيق مصالحه من دون أي تدخل خارجي، مشدداً على أن «إيران لن تدخر أي جهد يرسي الاستقرار في سوريا ويسهم في مكافحة الإرهاب على مستوى المنطقة والعالم». وأشار إلى أهمية استمرار التنسيق والتشاور مع الحكومة السورية لتحقيق هذه الأهداف.
(الأخبار، سانا)