خاص بالموقع - تظاهر أنصار «الحراك الجنوبي» في مدينة الضالع، اليوم، مطالبين بالانفصال عن الشمال، في الوقت الذي أُعلن فيه عن رغبة حكومية للحوار لأجل إنهاء ملف الجنوب وإيقاف مساعي الانفصال.

وذكر مصدر يمني مطلع أن «المتظاهرين جابوا شارع مدينة الضالع الرئيسي في ذكرى يوم الأسير الجنوبي الذي يحتفي به الحراك المطالب بفك الارتباط مع الشمال».
ورفع المتظاهرون أعلام دولة الجنوب السابقة التي كانت مستقلة حتى عام 1990، وحملوا لافتات تندد بما أسموه «الاحتلال الشمالي» للجنوب، كما رفعوا صوراً للرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض.
وفي السياق، أعلن وزير الخارجية اليمني، أبو بكر القربي، «أن معالجة ملف الجنوب ستتم من خلال الحوار». وقال «نعرف أن الغالبية العظمى من أبناء اليمن لا تقبل الانفصال. والأحزاب السياسية الرئيسية التي نتحاور معها، وهي أحزاب معارضة، لا تقبل أيضاً الدعوة إلى الانفصال». وأكد أن أطرافاً يمنية تعيش في الخارج تدعو إلى الانفصال أبرزهم البيض.

(يو بي آي)