أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن «اللاجئين السوريين يهربون من داعش»، وليس من حكومة الرئيس بشار الأسد، مؤكداً أن أزمة الهجرة الراهنة مرتبطة بالسياسة الغربية الخاطئة في المنطقة.


وفي مؤتمر صحافي عقده خلال مشاركته في «المنتدى الاقتصادي الشرقي»، في مدينة فلاديفوستوك، شرقي روسيا، أشار بوتين إلى أن موسكو «تقدم دعماً عسكرياً ملحوظاً لسوريا»، مضيفاً أن من السابق لأوانه الحديث عن مشاركة روسيا في عمليات عسكرية ضد «داعش».
وعبّر بوتين عن تفهّمه لضرورة التغييرات السياسية، مشيراً إلى «أننا نعمل مع شركائنا في سوريا على ذلك»، لافتاً إلى أن «هناك توافقاً على توحيد القوى ضد الإرهاب، بالتوازي مع نوع من العمليات السياسية». وأعلن بوتين أن الرئيس الأسد «موافق على هذا، بما في ذلك إجراء انتخابات مبكرة»، لتشكيل برلمان، وإقامة علاقات مع قوى «معارضة رشيدة» تشارك في الحكومة.
(الأخبار، أ ف ب)