نجا وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، أمس، من محاولة اغتيال، بعد تعرضه لإطلاق نار من سلاح قناص أثناء تفقّده القطعات العسكرية في منطقة تل البوجراد التابعة لقضاء بيجي شمال تكريت، ما أدى إلى إصابة أحد مرافقيه.


وذكر بيان لوزارة الدفاع أن «موكب العبيدي تعرض في منطقة تل أبو جراد في بيجي إلى إطلاق نار من سلاح قناص أصيب على إثرها أحد مرافقي الوزير أثناء جولته للإشراف الميداني على العمليات العسكرية في محور بيجي».
وكان العبيدي قد وصل أمس إلى محافظة صلاح الدين للإشراف على العمليات العسكرية الجارية في مدينة بيجي التي تدور فيها معارك بين الجيش العراقي و«داعش» منذ نحو عام، حاثّاً المقاتلين على مزيد من الصمود.
(الأخبار)