أعلن الأمين العام لوزارة «البشمركة» في حكومة إقليم كردستان، جبار ياور، أمس، أن الولايات المتحدة الأميركية ستسلّح 3 ألوية لـ «البشمركة» في إطار الحرب ضد تنظيم «داعش».

وأضاف ياور في تصريح صحافي أن واشنطن خصصت في وقت سابق من هذا العام موازنة لدعم القوات العراقية وبضمنها دعم تشكيل 3 ألوية لقوات «البشمركة»، موضحاً أنه سيجري تسليح 3 ألوية استحدثتها وزارة «البشمركة» أخيراً.

ميدانياً، شهدت جبهتا الأنبار (غرباً) وصلاح الدين (شمالاً) تقدماً لافتاً للقوات العراقية المشتركة. مصدر في قيادة عمليات الأنبار قال لـ«الأخبار» إن «قوة أمنية مشتركة من الجيش والشرطة المحلية شنت عملية عسكرية واسعة تمكنت خلالها من فرض سيطرتها على مناطق مهمة من جنوب الرمادي وصولاً إلى شارع 60».
المصدر أكد أن «قوة أمنية نفذت عملية نوعية أخرى على منطقة النعيمية جنوب الفلوجة تمكنت خلالها من تحريرها والوصول لمسافة تبعد 700 متر عن حي الشهداء جنوب الفلوجة، ما أدى إلى تضييق الخناق على داعش وقطع الإمدادات عنه».
في المقابل صدر، أمس، أول اعتراف رسمي من وزارة الدفاع العراقية بشأن استخدام «داعش» لأسلحة كيميائية. بيان لوزارة الدفاع ذكر أن «رئيس أركان الجيش (وكالة) الفريق الركن عثمان الغانمي ناقش مع قائد الفرقة التاسعة مدير الصنف الكيماوي مواجهة ومعالجة استخدام عصابات داعش الإرهابية للأسلحة الكيميائية المحرمة دولياً في مناطق القتال المختلفة من طريق إرسال فريق عمل متخصص من الصنف الكيماوي إلى قيادة عمليات صلاح الدين».
(الأخبار)