خاص بالموقع- صدّقت لجنة التنظيم والبناء لمنطقة القدس التابعة لوزارة الداخلية الإسرائيلية، أمس، على مرحلة متقدمة لتنفيذ مخطط بناء 1600 وحدة سكنية في مستوطنة «رمات شلومو» في شمال القدس الشرقية. وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن لجنة التنظيم والبناء لمنطقة القدس صدّقت على البروتوكول الخاص بمخطط بناء 1600 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة «رمات شلومو».

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر في وزارة الداخلية ادّعاءها أن «الحديث يدور عن إجراء تقني».
يشار إلى أن التصديق على البروتوكول يعني التمهيد لإيداع مخطط البناء لنشره وإطلاع الجمهور عليه، ليتمكن من الاعتراض عليه من يرغب في ذلك.

وفي السياق، قال نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية، دان مريدور، إن على إسرائيل أن تمتنع عن البناء في المناطق التي ستلحق بالسلطة الفلسطينية في المستقبل، حتى بعد انتهاء فترة تعليق البناء الاستيطاني التي دامت 10 أشهر في أيلول المقبل.
ونقلت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية عن مريدور قوله، خلال جولة في مستوطنات أفرات في الضفة الغربية، إن «تعليق (الاستيطان) سينتهي بعد 3 أشهر، ومن ذلك الوقت فصاعداً لن نكون ملزمين به، والمسألة تكمن في أي مكان من الحكمة والمنطق أن نبني فيه».
وأضاف «اقترحت البناء في مناطق ستكون جزءاً من إسرائيل في المستقبل، وليس في مناطق لن تكون كذلك».
وأشار مريدور إلى أن «ثمة وزراء يفكرون عكس ذلك، ومن المهم البناء بحكمة حتى لا يقال إننا نضرّ بالمفاوضات مع الفلسطينيين».
(يو بي آي)