خاص بالموقع- أكدت مصادر في «الصناعات الجوية الاسرائيلية» استدعاء موظفيها من تركيا لأسباب أمنية. وقالت مسؤولة في الشركة المملوكة للحكومة «استدعينا موظفينا، بسبب الوضع في هذا الوقت، على اثر حادث الاسطول»، متذرعة بأسباب امنية. وأضافت المسؤولة التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، «طلبنا من جميع الاسرائيليين الذين يعملون في الصناعات الدفاعية مغادرة تركيا لأسباب أمنية» مشيرة إلى أن «الإجراء مؤقت». ومن بين الموظفين الذين دُعوا من تركيا، اختصاصيون كانوا يدربون الجيش التركي على استخدام طائرات بدون طيار إسرائيلية الصنع.

ونفت المسؤولة الإسرائيلية صحة معلومات نشرتها صحف تركية أمس وتحدثت عن إلغاء عقد مع تركيا لبيعها طائرات بدون طيار.
وأكد مصدر في شركة «إلبيت سيستمز» الاسرائيلية ايضاً التي تشارك في العقد، أن العقد لم يتأثر بهذه التداعيات.

أ ف ب