رحلت الأحزاب الخمسة في إقليم كردستان العراق، أمس، إجتماعها إلى يوم الخميس المقبل لدراسة إقتراحات جديدة قدمت حول آلية إختيار رئيس الإقليم وسلطاته وصلاحياته.

وأشار رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان، فؤاد حسين، في مؤتمر صحافي عقب انتهاء الإجتماع، إلى أنه «على الرغم من أننا قد تأخرنا في اجتماعاتنا، تبقى هذه المسائل مهمة وتخص مستقبل كردستان والمسائل الأخرى»، معرباً عن سعادته «لأن هناك تقدماً في هذه الإجتماعات».

وأوضح حسين أن الأحزاب الخمسة (الديموقراطي، الاتحاد الوطني، حركة التغيير، الاتحاد الإسلامي والجماعة الإسلامية) أكدوا في بداية الإجتماع «ضرورة حماية وحدة العمل والأهداف المشتركة من موقع الفكر المشترك»، موضحاً أنه «طُرحت مجموعة من الإقتراحات حول آلية إختيار رئيس الإقليم وسلطاته وصلاحياته».
وأضاف حسين أنه جرى الاتفاق على أن تقدّم الأحزاب مقترحاتها مكتوبة لا شفهية، والعودة إلى أحزابهم من أجل كتابة تلك المقترحات.
وأمل حسين أن يكون إجتماع يوم الخميس المقبل الأخير، وأن ينتهي هذا الموضوع قبل عيد الأضحى، منوهاً إلى أنه إذا لم تتوصل الأحزاب الخمسة إلى الإتفاق، فهذا لا يعني أن الإجتماعات الخماسية ستتوقف.
(الأخبار)