خاص بالموقع - استدعت وزارة الخارجية المصرية، أمس، سفراء دول الاتحاد الأوروبي في القاهرة لإبلاغهم احتجاجها على إصدارهم بياناً بشأن قضية الشاب خالد سعيد، الذي أثارت وفاته شبهات بشأن تعرضه لضرب من الشرطة أفضى إلى الموت.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، حسام زكي، إن «هذا التحرك، بغض النظر عن مضمون البيان، يمثّل مخالفة صريحة للأعراف الدبلوماسية» و«تدخلاً غير مقبول في الشأن الداخلي المصري».
(أ ف ب)