أعلن قائد القوات الاميركية في الشرق الاوسط الجنرال لويد اوستن، أمس، أنّ «أربعة أو خمسة» معارضين سوريين فقط درّبتهم الولايات المتحدة وجهّزتهم، يقاتلون على الارض في مواجهة تنظيم «الدولة الاسلامية». وأقرّ أوستن، في شهادة أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، بأن «عدداً صغيراً» فقط من 54 مقاتلاً دربتهم الولايات المتحدة وهاجمتهم مجموعة مرتبطة بتنظيم «القاعدة» فور دخولهم الى سوريا، يقاتلون اليوم على الارض.


وقال السناتور الجمهوري جيف سيشنس «إنه فشل كامل»، في حين رأت السناتورة الجمهورية كيلي ايوت أن الامر لا يعدو كونه «مزاحاً». وأعلنت وزارة الدفاع الاميركية أن دفعات جديدة يجري تدريبها، إلا أنها رفضت تقديم أرقام لعدد المقاتلين المعنيين.
(أ ف ب)