خاص بالموقع- حذّرت وزارة الثقافة والإعلام السعودية، أمس، من صحافيين وهميين يستهدفون المسؤولين بأجهزة تسجيل «مفخّخة». ودعت الوزارة رؤساء التحرير والصحافيين إلى حمل بطاقاتهم الصحافية وإبرازها خلال أدائهم مهماتهم، مشددة على ضرورة سدّ جميع الثغر التي قد يستغلها «أصحاب الفكر الضال لتنفيذ مخططاتهم».


وحذّرت الوزارة، في خطاب وجهته إلى المؤسسات الإعلامية والصحافية بعد تحذير رسمي من وزارة الداخلية، من قيام «عناصر بانتحال شخصيات صحافية للوصول إلى كبار المسؤولين والشخصيات المهمة واستخدام أجهزة تسجيل مفخخة».

وأشار وكيل وزارة الإعلام الداخلي، المتحدث باسم وزارة الثقافة والإعلام، عبد الرحمن الهزاع، في حديث إلى صحيفة «الوطن»، إلى أن التوجيه صدر من الوزارة، وأُرسل إلى جميع مسؤولي ورؤساء التحرير في الصحف المختلفة والمجلّات، ويشدد على أهمية التقيّد بحمل ما يثبت شخصية الصحافي والمطبوعة التي ينتمي إليها.

(يو بي آي)