نشر «مكتب التنسيق للشؤون الإنسانية» التابع للأمم المتحدة OCHA خريطة لسوريا رصدت المناطق الأكثر نشاطاً من حيث حركة النزوح الداخلي. النتائج استندت الى معلومات جمعتها الأمم المتحدة لحوالى مليون و٢٠٠ ألف من النازحين داخل المناطق السورية بين شهري كانون الثاني وتموز ٢٠١٥.


وتشير الأرقام المنشورة الى أن محافظة إدلب هي المنطقة التي سجّلت حركة النزوح الأكثر كثافة خلال الفترة المذكورة، إذ بلغ عدد النازحين الجدد 358,666 ألفاً، تلتها الحسكة بـ222,481 ألفاً ودرعا بـ199,990 ألفاً ثم الرقّة التي سجّلت 155,075 ألفاً وحمص 104,205 آلاف وحلب 60,295 ألف نازح. وتظهر خريطة الأمم المتحدة أن 90 ألف نازح عادوا الى محافظة إدلب خلال الأشهر الستّة المحددة، و67,500 ألفاً عادوا الى الحسكة، كذلك عاد 62 ألف نازح الى حلب، وسجّلت درعا حوالى 20 ألف عائد.
(الأخبار)