دعا نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، ومساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبر اللهيان أثناء لقائهما في موسكو، أمس، إلى «ضرورة تنشيط محاربة داعش».

وأفادت وزارة الخارجية الروسية، في بيان بعد لقاء المسؤولين، أنهما أكدا «أهمية تنشيط التعامل مع المعنيين الدوليين والإقليميين الآخرين من أجل تسوية ثابتة للنزاع في سوريا، وتوحيد الجهود الرامية إلى مواجهة الخطر الإرهابي، ولا سيما الذي يشكله تنظيم داعش».

وأضافت الوزارة أنّ بوغدانوف وعبد اللهيان حضّا على ضرورة إقامة حوار سوري واسع دون ضغوط خارجية واحترام سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها.
وفي هذا السياق، أعرب الطرفان عن تأييدهما لجهود المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.
(الأخبار)