كشف المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية، اللواء محمد العسكري، أمس، أن وزارته «عمّمت أنواعاً من الإسمنت، لبنانية المنشأ، وشدّدت على ضرورة مصادرتها»، لأنّه «يُشتبه في أنه يمكن استخدامها في صنع المتفجرات». وكانت السلطات قد عثرت في أحد أماكن التفجيرات التي استهدفت بغداد على بقايا أكياس إسمنت، علامتها التجارية «السبع»، من إنتاج شركة «الترابة الوطنية» اللبنانية، تصل إلى العراق من طريق سوريا، وقالت إن هذا الإسمنت مخلوط بمواد متفجرة.

(الأخبار)