- معلمي شفت شو عم بيصير بالحج؟ يا زلمة الناس عم بتموت بالكوام، يا زلمة هادا أبو ثائر عرفته؟ تبع الصاعقة عرفته؟ ايه الظاهر ابوه استشهد هونيك.

- يا سلام، ما هو احنا أصلاً باعتينهن عشان يموتوا بالحج مش عشان يحجوا.
- أه والله مبارح خبروه، قال أبوه نجي من وقعة الدعامات لما وقعوا أول مرة، ولما بلشت الناس تدفش ببعضها، في حدا مصري- الله يوجهله الخير- حماه قام نفد.

- أه وبعدين؟
- ايه ما هو راح عند هادا المصري عشان يشكره، قام طلعت خيام المصريين عم تحترق، فاحترق معاهن!
- يا سلام، ما احنا بالأتاري لإنه، عم نلعب كاونتر سترايك، وما كان معهن سلاح بالله؟
- شو سلاح يا زلمة، عم بقولك بالحج بتقولي سلاح.
- ما هو يا زلمة لازم الواحد يروح يحج ومعه سلاح، أول شي عشان إذا قرب حدا يدفشك تضربه فيه أو تقوص عليه هيك ما حدا بيقرب، هاي أولاً. تاني شي هاي الدعامة اللي وقعت لازم تقوص عليهم لأصحاب الدعامة وأهل الدعامة والأمن بالمنطقة، وآخر شي شو قصة الحريق؟
- ما بعرف شو قصته، انا عم بحكيلك الخبرية زي ما هي.
- أه، وانت ناطر مني أنا أحللك ياها صح؟
- لأ يا أخوي مش ناطر منك تحللي ياها، بس كمان يعني اشي ومنه!
- اقولك انا كيف بشوفها للخبرية: هادا يا معلمي سلمان الملك ما غيره، شو طلع معه؟ قال هاي السنة بدنا نعمل تشويق ومتعة واثارة (زي تبعون عادل امام هن بذاتهن) بس للحجاج، يعني الحاج بده يتسلق الجبال ويتخطى الصعوبات ويتجاوز النيران وبعدين بيقدر يحج.
- يا زلمة قاعد عم تنكت والناس عم تموت!
- هلق زعلان مني أنا عشان عم بنكت، ومش فارقة معك انه هيدول الناس تشقفوا؟ ما زعلان إنه أغنى بلد عربي مش عارف يزبط الحج؟
- يا زلمة مش هيك القصة، ما هيدول ضيوف الرحمن وعشان هيك هن هلق شهدا الرحمن.
- يا أهلين والله، وليش مين قالك إنه احنا بدنا ياهن يكونوا شهدا؟ شو باعتينهن عالجبهة احنا؟ يا أخي زلمة عمره سبعين سنة هادا بيروح على جبهة؟ مشيلنا ياها يستر عليك.
- طيب شو بدك انت هلق؟
- بدي تبطل تفتي من عندك. وهاي خزعبلات إنه قضاء وقدر ومش عارف شو وهادا قضاهن وهاي الأحاديث الشحادة بلاها أخوي، بلاها بالمرة. هيدول الناس انقتلوا. قتلوهن السعوديين، النظام الحاكم بالسعودية هو اللي قتلهن بالاهمال.
- يا زلمة شو هالحكي، ايه امة لا اله الا الله جاي بأكملها تحج، شو بدها السعودية تزبط لتزبط.
- أه ما هو هون بيت القصيد، هون الخبرية كلها. معلمي يا إما ما بيستقبلوا كل هالناس، يا إما بيزبط الحج من أساسه. قللي شغلة: مش كل سنة بيتكرر الموضوع؟ يوم بتطوف مي والحجاج بيموتوا، يوم بيحترقوا، يوم بيدافعوا فبيموتوا بهاي الطريقة. شو هالخبرية هاي؟ ليش ما بتتزبط القصة من أساسه؟
- شو بيعرفني أنا ليش ما بتتزبط? بس أنا متأكد إنهم عم يحسنوها سنة بعد سنة، عم بيقللوا عدد الشهدا كل سنة.
- اه والله منيح، لأ بصراحة هيك خدمتني كتير. يعني انت اذا حدا من اهلك راحوا بهيك خبرية شو بتعمل؟ بتقول عم يقلوا عدد الشهدا كل سنة؟ ولا بتسب أبو هالنظام اللي مش عارف يزبط الأرض ولا المكان؟
- يا أخي أنا شو بدك فيني، الله يبعد الضربات.
- شفت؟ شفت ما أحلاك، الله يبعد الضربات، بس لما نحكي عن الناس التانيين بيصير الحديث إنه قضاء وقدر! والله يصبرهن وعم يزبطوا الأرض. معلمي هيدول السعوديين مش نافعين بشي، ولا بشي بالمرة، لا بالصيف ولا بالضيف، يعني الحج يا أخي، الحج مش قادرين يزبطوه؟ يسكروه. يا اخي يقولوا هاي السنة ما في حج، بدنا نزبط الحج هاي السنة بشكل نهائي، وما نسمح إلا لعشر أشخاص كل سنة يجوا يحجوا. منيح هيك؟
- له يا زلمة بدك تمنع الناس تزور بيت الله الحرام؟
- خود هلق، ليش بلشت تكبر بالحديث وتستعمل الكلام بالفصحى. يا أخي ايه ليش الله بيهون عليه إنه يستشهدوا الناس بهاي الطريقة؟ يعني الله بده الناس يموتوا هيك؟ يا زلمة والله بتجننوني لما تحكوا هيك!ّ العمى!
- طيب ليك: بعده الحليب دابك على نفسك؟
- اه والله بس خفيت عن قبل. بس منقشناها من عند الحبيب؟
- منقشناها، بس ليش بعده عم يفتح بالليل؟
- ايه هادا بيفتح عرض متواصل!