هدمت جماعة «أنصار الشريعة» التابعة لتنظيم «القاعدة»، أمس، أضرحة وقباباً، تعود إلى علماء صوفيين، في غرب مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرقي اليمن.

وقال شهود عيان إن تنظيم «القاعدة» هدم أضرحة وقباباً في منطقتي بروم والهجلة، يعود أبرزها لأحد علماء الصوفية في حضرموت، الشيخ «مزاحم» (توفي سنة 817 هجرية).
وأوضح الشهود أن التنظيم استخدم أدوات حفر يدوية لهدم الأضرحة والقباب، التي تعدّ مزارات لجماعة الصوفية في حضرموت.

وكان التنظيم قد هدم في 22 من الشهر الحالي قبوراً وقباباً تعود لعلماء ورموز دين من التيار الصوفي في حضرموت، وسلاطين حكموا المدينة في القرون الماضية.
وفي الإطار نفسه، أفاد التنظيم في بيان له، نشرته مواقع موالية، بأن عناصره، مع أبناء المنطقة، أقدموا على «هدم عدد من القبور في مدينة المكلا، شاكراً كل من سعى معه في إزالتها».
وبرّر التنظيم في بيانه هدم القبور بأقوال بعض العلماء والفقهاء، التي تفيد بضرورة هدم ما يُبنى عليها.
وكان تنظيم القاعدة قد هدم في الأشهر الماضية قبوراً ومعالم لجماعة الصوفية في حضرموت، حيث هدم وأحرق في 20 آذار الماضي أضرحة مشايخ «آل باوزير» في مديرية غيل باوزير، شرق المكلا.
(الأناضول)