خاص بالموقع- قال وزير إسرائيلي اليوم إنّ اسرائيل والفلسطينيين قد يستأنفون قريباً محادثات سلام غير مباشرة مع تردد وسيط اميركي بين فريقي التفاوض. وفي تصريحات مشابهة لتصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل يوم قال الوزير جلعاد اردان «أحياناً يحتاج الامر إلى أكثر من اثنين لأداء رقصة التانغو. وأحياناً تحتاج إلى طرف ثالث لتقريب المواقف».


ورداً على سؤال من راديو اسرائيل عما اذا كان استئناف المفاوضات المجمدة منذ اكثر من عام سيكون في صورة محادثات غير مباشرة من خلال وساطة اميركية قال اردان «نعم... فعلاً».

ولم يؤكد مسؤولون فلسطينيون ما ورد في تصريحات اردان لكنّهم اشاروا الى انّ جورج ميتشل المبعوث الاميركي الخاص للشرق الاوسط قام بأكثر من 12 زيارة للمنطقة في مسعى لإحياء مفاوضات السلام من أجل اقامة دولة فلسطينية.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس انّه لن يعود الى طاولة المفاوضات الا اذا أوقفت اسرائيل البناء الاستيطاني في الضفة الغربية. وقال إنّ تجميد البناء المحدود الذي اعلنه نتنياهو في تشرين الثاني غير كاف.

لكن عباس قال لصحيفة «غارديان» البريطانية في وقت سابق من الاسبوع إنّ ما يعرف باسم المحادثات عن قرب يمكن ان يكون وسيلة لاستئناف عملية المفاوضات.

(رويترز)