ذكرت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي سيجري مع وحدات أميركية، في الأسبوع المقبل، تمريناً حياً على اعتراض صاروخ في إطار مناورة «جونيبر كوبرا» الضخمة، الجارية حالياً في الدولة العبرية.

ونسبت الصحيفة، في عددها الصادر اليوم، إلى مصدر أمني مسؤول قوله إن «الوحدات الأميركية ستجري بالتعاون مع وحدات الدفاع الجوي في جيش الدفاع عملية اعتراض حية بواسطة بطارية صواريخ «باتريوت» مضادة للصواريخ، يُعترض خلالها صاروخ إسرائيلي يحاكي صاروخاً باليستياً». وأوضح المصدر أن «التمرين المذكور سيُجرى في الأسبوع المقبل، مع مراعاة الأحوال الجوية وشروط الأمان والسلامة بدقة وصرامة.
وقالت الصحيفة إن الدوائر الأمنية المختصة «راضية جداً عن النتائج المرحلية للمناورة المشتركة «جونيبر كوبرا» بين الجيش الأميركي وجيش الدفاع، الجارية حالياً في إسرائيل».
وأضافت أن وزير الدفاع إيهود باراك قام قبل بضعة أيام بجولة تفقدية في الميدان للوقوف عن كثب على سير المناورة الضخمة ،حيث التقى قادة أميركيين امتدحوا مستوى أداء قادة جيش الدفاع ومستوى منظومة الربط بين بطاريات الصواريخ المختلفة المضادة للصواريخ والتقدم الذي أحرز في مسار الوقاية من صواريخ باليستية قد تُطلق نحو إسرائيل.

(يو بي آي)