نهاية 2009 آخر مهلة لتسديد الفواتير المتأخرة


وذلك قبل أن تبدأ وزارة الاتصالات إحالتها على النيابة العامة المالية لتحصيلها عبر القضاء، بحسب البيان الذي صدر عن المكتب الإعلامي للوزارة أمس، إذ أشار إلى أنه بصدد إعداد ملفات بحق الذين تخلّفوا عن تسديد ما يستحقّ عليهم، على الرغم من تسهيل تقسيط المبالغ.
وأوضح البيان أن نحو 14279 مشتركاً بادروا إلى تقسيط المستحقات، التي بلغت قيمتها نحو 9 مليارات ليرة، فجرى استيفاء مبلغ 4.5 مليار ليرة والتقسيط جارٍ، وقد بادر كل من كان مدرجاً ضمن فئة «VIP» إلى تسديد المتأخرات أيضاً، وسدّدت غالبية السفارات الفواتير المتراكمة نقداً أو بالتقسيط.

البساط يتنصّل من حل أزمة طياري «TMA»

البيان لنقابة الطيارين أمس، تشير فيه إلى أن أزمة طياري شركة الخطوط الجوية عبر المتوسط «TMA» المصروفين تعسفياً وظلماً تراوح مكانها بين الوعود والعهود، فبعد انتقال ملكية الشركة إلى مازن البساط، الذي أبدى رغبته أمام وزير النقل والأشغال العامة في حل قضية الطيارين المغبونين وطيّ هذه الصفحة، «تنصّل من عهوده ووعوده كلها، وتوسّل المراوحة والمماطلة للاستمرار في إلحاق الضرر بالطيارين، وهضم حقوقهم، التي تمثل تضحيات فرضت استمرار الشركة التي باشر استثمارها تجارياً البساط، مستفيداً من الامتيازات الاستثنائية التي تتمتع بها حصرياً من قبل الدولة، ولا سيما لجهة الخطوط الحصرية والأراضي والمباني التي تشغلها في مطار رفيق الحريري الدولي، وكأن الألم والضرر اللذين لحقا بالطيارين في سابقة خطيرة غير مسبوقة لا يعنيان الإدارة الجديدة للشركة».

تنسيب المياومين إلى الضمان

مطلب أعلنه المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات عمال ومستخدمي البلديات في اجتماعه الدوري في النبطية، مستغرباً «اللامبالاة التي يجري التعاطي بها مع ما يُعرف ببدعة عمال المتعهد المياومين في مؤسسة كهرباء لبنان»،
وأيّد تأييداً كاملاً تحرك هؤلاء العمال لجهة مطالبهم المحقّة، وإدخالهم في ملاك مؤسسة الكهرباء، وتنسيبهم إلى الضمان.
وأشار البيان إلى أن ما يتعرض له هؤلاء العمال شبيه بما يعانيه عمال البلديات في لبنان، وفي العديد من القطاعات، والذين يعانون الكثير من عدم الاكتراث لأوضاعهم الصحية والتربوية، ويُتركون ليستجدوا استشفاءهم وطبابتهم استجداءً.
ولذلك طالب الاتحاد «وزيري الداخلية والبلديات، والعمل، بتأمين دخول العمال والمستخدمين إلى صندوق الضمان أو تعاونية موظفي الدولة أو أيّ جهة ضامنة توفّر لهم صحتهم والاستشفاء وتعليم أولادهم، أو إصدار التعاميم اللازمة من جانب وزارة الداخلية تلزم البلديات بتوفير جميع أنواع المنافع والخدمات لهؤلاء العمال قبل فوات الأوان»
وكان مياومو «كهرباء لبنان ـــــ الشوف» قد اعتصموا أمس أمام مكاتب المؤسسة في الشوف، احتجاجاً على عدم تسديد الرواتب منذ أكثر من شهرين، ولوّحوا بالإضراب المفتوح حتى تحقيق المطالب، ومنها إنصافهم عبر تثبيتهم كموظفين في ملاك المؤسسة بأجر شهري ثابت، وتحسين رواتبهم وإدخالهم في الضمان الاجتماعي، وحصولهم على التعويضات العائلية، وحقهم في تعويض نهاية الخدمة.

4.4 مليارات ليرة أشغال في المتن الشمالي

المبلغ أعلنه النائب إبراهيم كنعان إثر لقائه أمس وزير الأشغال العامة والنقل غازي العريضي، وأوضح أن القرارات اتخذت، والموازنة تقررت لمشاريع بلغت قيمتها 4 مليارات و400 مليون، وهذا رقم لم يشهده المتن الشمالي منذ عقود، ففي الماضي كنا نتكلم بموازنات لا تتعدى 900 مليون ليرة، لافتاً إلى أنه سيُعلَن في كسروان عن مشاريع تقدّر بـ 4 مليارات و100 مليون.

التجّار يستعدون للمرحلة المقبلة

القول للأمين العام لجمعية تجار بيروت منير طبارة، إذ أعلن في بيان له أمس بدء اجتماعات عمل استثنائية تبحث الملفات الاقتصادية، التي لها انعكاس على القطاع التجاري، مشيراً إلى أن «الجمعية استمرت في عقد الاجتماعات وبحث الملفات التي تهمّ القطاع التجاري استعداداً للمرحلة المقبلة».
(الأخبار، وطنية)