أفادت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أمس بأن القوات المسلحة الإسرائيلية والأردنية قامت أول من أمس بتمارين مشتركة لمواجهة الزلازل.

وجرت تدريبات الإنقاذ السنوية هذه قرب مدينة بيت شين الإسرائيلية في وادي الأردن. وشاركت سريتان الى ثلاث سرايا من كل جانب في هذه التمارين، التي تجرى دورياً لكن يعلن عنها للمرة الأولى، إضافة إلى إطفائيين وفرق مدربي الكلاب في الجيش الإسرائيلي.
من جهة ثانية، قال نقيب المهندسين الأردنيين، عبد الله عبيدات، إن وفد المكاتب الهندسية الذي شارك في فعاليات مؤتمر العمل الهندسي الاستشاري الثالث في الأراضي الفلسطينية تعرّض لخديعة السلطات الإسرائيلية التي ختمت جوازات سفرهم من دون معرفتهم أو استشارتهم. ورأى عبيدات أنها «مؤامرة حاكتها سلطات الاحتلال لإظهار المهندسين الأردنيين كأنهم مطبّعون على عكس حقيقتهم الناصعة».
إلى ذلك، رأى رئيس مجلس النواب الأردني عبد الهادي المجالي أن «قادة إسرائيل لا يقدمون أي دليل على الرغبة في السلام بل إن ما يجري هو عكس ذلك... من خلال التطرف وانتهاك الاتفاقيات الموقعة».
(ا ف ب، يو بي آي)