قال المدير العام لوزارة الزراعة سمير الشامي لـ«الأخبار»، إن اجتماع اللجنة الفنية الزراعية اللبنانية ــــ الأردنية المشتركة الذي انعقد في بيروت أمس، شدد على التعاون بين لبنان والاردن لفتح الاسواق الأوروبية والتنسيق في مجال تصدير المنتجات المحليّة إلى بلدان أوروبا، ولا سيما أن هناك سلعاً تُنتَج في كلا البلدين في مواسم متزامنة، وأوضح الشامي أنه تم الاتفاق على تسهيل التبادل التجاري الزراعي بين البلدين، وإزالة بعض العوائق (التشدد في الفحوص على النقاط الحدودية...)، فضلاً عن التعاون بين البلدين في مجال البحث العلمي والارشاد الزراعي، وألّفت لجان فنية مشتركة لمتابعة كل هذه المواضيع، ولدرس مذكرات التفاهم الزراعية، تمهيداً لإقرارها وتوقيعها ووضعها موضع التنفيذ بما يلبي حاجات البلدين، ويسهّل تبادل المنتجات الزراعية ولا سيما في ما يتعلق بالمبيدات الزراعية والأدوية البيطرية.

وناقش المجتمعون القضايا المشتركة، وفي مقدّمها تبادل السلع الزراعية بين البلدين، وكيفية توحيد المعايير والقواعد الفنيّة والمواصفات القياسيّة والشروط الصحيّة ووضع الآليات اللازمة لذلك.
وجرى التداول في كيفية تبادل الخبرات في مجالات الارشاد الزراعي، الأحراج، البحوث الزراعية ونقل التكنولوجيا، الثروة الحيوانية، الانتاج النباتي والآفات النباتية، استصلاح الأراضي والري، والمشاريع التنموية لجهة التنفيذ والتقويم
والأداء.
وقد حضر الاجتماع رئيس نقابة الفلاحين والمزارعين ابراهيم الترشيشي، ورئيس نقابة مزارعي البطاطا جورج الصقر وأمين سر نقابة تجار ومصدري الخضار والفاكهة المهندس ابراهيم بيوض، وممثل الغرف التجارية في الأردن حسين الفرج.
(الأخبار)